اليونسكو تعتمد الإسكندرية كأول مدينة في إفريقيا تحقق معايير مواجهة التسونامي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن اليونسكو تعتمد الإسكندرية كأول مدينة في إفريقيا تحقق معايير مواجهة التسونامي

اعتمدت منظمة اليونسكو وفقًا لما أعلنته محافظة الإسكندرية، أمس السبت، أنها أول مدينة في إفريقيا وجمهورية مصر العربية تطبق معايير للحد من مخاطر موجات تسونامي، حيث جاء ذلك بناء على الإنجازات التي قام بها المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، في مجال التوعية من مخاطر موجات التسونامي، وذلك إذا تعرضت المحافظة إلى هذه الموجات ناتجة عن حدوث زلازل في البحر المتوسط.

اعتماد الإسكندرية لمواجهة موجات التسونامي

وكرمت منظمة اليونسكو أمس، محافظة الإسكندرية بالتزامن مع تحقيقها المعايير الدولية التي تتعلق بشأن الاستعداد للحد من مخاطر موجات تسونامي.

واستقبل اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية اليوم في مكتبه، ممثل عن اللجنة الحكومية لعلوم المحيطات في اليونسكو والمسؤول عن برنامج إطار زيادة الحد من مخاطر موجات التسونامي في البحر المتوسط وشمال الأطلنطي.

وفي السياق ذاته، نشر المعهد القومي لعلوم البحار، بيانًا صحفيًا للكشف عن التفاصيل التي تتعلق بشأن اعتماد منظمة اليونسكو لمحافظة الإسكندرية، بعد تحقيقها المعايير الدولية للاستعداد للحد من مخاطر موجات التسونامي، وذلك لكونها أول محافظة في قارة إفريقيا.

وأوضح القومي لعلوم البحار، أنه تم الاتفاق على موصلة دعم المحافظة الإسكندرية من جانب منظمة اليونسكو في إدارة البرامج التي يتم تنفيذها من قبل اللجنة التنسيقية الحكومية الدولية لنظام الإنذار المبكر بأمواج تسونامي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً