بعد بيان أبو عبيدة.. ليلى عبد اللطيف تصيب بتوقعاتها بشأن أسر جنود إسرائيليين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن بعد بيان أبو عبيدة.. ليلى عبد اللطيف تصيب بتوقعاتها بشأن أسر جنود إسرائيليين


الأحد 26/مايو/2024 – 02:28 م

لا يزال اسم ليلى عبد اللطيف سيدة التوقعات اللبنانية يتصدر التريند، بعدما أصابت العديد من توقعاتها خلال العام الجاري، وآخر ما تحقق من توقعاتها إعلان كتائب القسام أسر عدد من الجنود الإسرائيليين مساء أمس.

توقعات ليلى عبد اللطيف تصيب

وأعلن أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية حماس، أمس السبت، أسر عدد من الجنود الإسرائيليين خلال الاشتباك مع قوة إسرائيلية في مخيم جباليا بقطاع غزة.

إعلان جديد لـ أبو عبيدة

وأكد أبو عبيدة قائلًا: استدرج مقاتلونا في مخيم جباليا قوة إسرائيلية فتمكنوا من الاشتباك مع هذه القوة، وهاجم مجاهدونا قوة الإسناد مباشرة بالعبوات وانسحبوا بعد ذلك، بعد أن أوقعوا جميع عناصر هذه القوة بين قتيل وجريح وأسير.

وتوقعت ليلى عبد اللطيف بهذا الإعلان منذ أشهر خلال توقعاتها للعام الجديد 2024، ما حدث أمس، قائلة: أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام يعلن بيان يزلزل ويصدم الكيان الإسرائيلي بين صفوف الجنود القيادات العسكرية، وخلال هذا البيان يكشف أبو عبيدة بيانات ومقطع فيديو يصيب الجيش الإسرائيلي بالهلع والخوف، ومن هنا نرى أكثر من دولة عربية تمتلئ بالمؤيدين والمتظاهرين؛ احتفالًا بهذا البيان المهم ويكون حديث الناس والإعلام.

محاكمة ومرض يلاحقان نتيناهو

وأضافت في تصريحات تلفزيونية: أرى أن الجدل حول نتيناهو بسبب وجوده أمام العدالة والمشهد القادم في الداخل الإسرائيلي هو الفوضى العارمة والمطالبة بإبعاده عن رئاسة الحكومة بسبب الحرب على غزة، ومن هنا أرى نتنياهو بعيدًا عن السلطة والسياسة ولا أستبعد أن يكون السبب عرضا صحيا مفاجئا.

وواصلت عبد اللطيف: أرى أنه سيتم رفع دعاوي قضائية ضد المحكمة الجنائية من عدة دول عربية وإسلامية ومنظمات دولية وأيضًا من محاميين دوليين، يطالبون فيها بالتحقيق مع نتيناهو بسبب جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني واستخدام الأسلحة غير مشروعة ضد المدنين والمستشفيات، وهذه الدعاوي تشكل أزمة ضد العدو الإسرائيلي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً