إسبانيا والبرتغال تجهزان الاتحاد للموسم الجديد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن إسبانيا والبرتغال تجهزان الاتحاد للموسم الجديد والان مع تفاصيل هذا الخبر

الاتفاق يعود لواجهة البطولات الخارجية بكأس أندية الخليج

قالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن نادي الاتفاق تلقى خطاباً رسمياً من الاتحاد السعودي لكرة القدم يفيد بترشيحه للمشاركة في بطولة كأس الخليج للأندية، وذلك بعد اعتذار نادي الاتحاد صاحب المركز الخامس عن المشاركة في البطولة.

ووفقاً للمصادر، فإن نادي الاتفاق لم يعترض على المشاركة في البطولة، بل كان مستعداً لقبول الترشيح حتى قبل تلقي الخطاب الرسمي.

في المقابل، قالت مصادر اتحادية لـ«الشرق الأوسط» إن البرتغالي دومينغو أوليفيرا، الرئيس التنفيذي في الاتحاد، والمدير الرياضي الإسباني بلانيس، قررا خلال الاجتماعات التي جرت في الأيام القليلة الماضية عدم المشاركة في كأس الخليج للأندية المقبلة لعدم الجدوى منها، والاكتفاء بالتركيز على المنافسات السعودية في بطولتي الدوري والكأس.

ويرى مسيرو الفريق أن الاكتفاء ببطولتين سيعطي راحة أكبر للفريق ويجنب اللاعبين الإصابات ويساعده في استهداف بطولة الدوري وكأس الملك.

فيما تأتي خطوة الاتفاق في إطار التحضيرات المستمرة للنادي الملقب بـ«النواخذة» لتعزيز وجوده الإقليمي والدولي والمشاركة في البطولات الخارجية.

يذكر أن نادي الاتفاق له تاريخ حافل في بطولة كأس الخليج للأندية، حيث سبق له أن تُوج باللقب في ثلاث مناسبات أعوام 1984 و1988 و2006.

الإنجليزي ستيفن جيرارد لديه فرصة للفوز بكأس أندية الخليج (نادي الاتفاق)

ويركز الاتفاق بقيادة مدربه الإنجليزي ستيفن جيرارد على تعزيز صفوفه وتحسين الأداء الفني لتحقيق أفضل النتائج الممكنة بعدما أنهى الدوري السعودي للمحترفين في المركز السادس بالموسم المنصرم.

ويأتي هذا الترشيح في وقت يشهد فيه نادي الاتفاق تطوراً ملحوظاً على مستوى الأداء المحلي، حيث يسعى النادي للعودة إلى منصات التتويج وإعادة أمجاد الماضي، خصوصاً وأن المشاركة في البطولات الإقليمية والدولية تمثل فرصة ثمينة لتحقيق هذا الهدف.

وستضم البطولة ثمانية فرق، بمعدل فريق من كل دولة خليجية، بحيث تقام بنظام المجموعات، وسيتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين، تضم كل مجموعة أربعة فرق.

وسيتأهل فريقان من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي، حيث سيواجه أول المجموعة الأولى ثاني المجموعة الثانية، فيما يلتقي أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى.

وكان المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم قد اعتمد عودة البطولة التي من المقرر انطلاقها في 24 سبتمبر (أيلول) المقبل.

وتتزامن بداية البطولة مع انطلاق البطولات الآسيوية، على أن تكون المباراة النهائية في 25 أبريل (نيسان) 2025.

البرتغالي دومينغو أوليفيرا (نادي الاتحاد)

وكان الشباب الإماراتي آخر من توج بلقب البطولة في 2015 بعدما تغلب على نظيره السيب العماني بركلات الجزاء الترجيحية.

وفازت الأندية السعودية باللقب الخليجي 13 مرة، حيث توج الاتفاق بالكأس 3 مرات وينافسه في عدد المرات الأهلي السعودي والشباب الإماراتي الذي دمج لاحقاً مع الأهلي ليحملا اسماً موحداً أطلق عليه أهلي شباب دبي.

كما فاز الهلال والنصر والشباب باللقب مرتين فيما فاز به الاتحاد السعودي مرة واحدة، فيما فازت به الأندية الكويتية، وهي القادسية وكاظمة والسالمية 6 مرات بمعدل مرتين لكل منهم.

وظفرت الأندية الإماراتية باللقب 8 مرات مقابل مرة واحدة لأندية قطر والبحرين وعمان.

وتعدُّ هذه البطولة التي انطلقت مطلع الثمانينات إحدى الميادين التي تألق فيها نجوم كبار مثل نجوم الأهلي السعودي حسام أبو داود وطلال صبحي ومحمد عبد الجواد، ونجوم الهلال السعودي أمثال صالح النعيمة وهذال الدوسري وفهد المصيبيح ويوسف الثنيان وسامي الجابر، ونجوم النصر يتقدمهم ماجد عبد الله ومحيسن الجمعان ويوسف خميس وفهد الهريفي، ونجوم الشباب في مطلع التسعينات فؤاد أنور وسعيد العويران وفهد المهلل وعبد العزيز الرزقان وعبد الرحمن الرومي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً