إيران: ضرباتنا ضد إسرائيل تحذيرية فقط ولم نستهدف أي مواقع اقتصادية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن إيران: ضرباتنا ضد إسرائيل تحذيرية فقط ولم نستهدف أي مواقع اقتصادية

صرح محمد باقري، رئيس الأركان الإيراني، اليوم الأحد، أن العملية العسكرية ضد إسرائيل، كانت تحذيرية فقط ولم تستهدف أي مواقع اقتصادية، وذلك وفقا لما نشرته شبكة ‘العربية’ الإخبارية.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن تكلفة اعتراض الهجوم الإيراني الليلة الماضية تقترب من المليار دولار.

وصرح الجيش الإسرائيلي، بأن الهجوم الإيراني الذي خططت له إيران قد أحبط، وجرى اعتراض 99% من التهديدات، مما مثل خططت له إيران أحبط، حيث جرى اعتراض نحو 99% من التهديدات، مما مثل إنجاز استراتيجي مهم.

وأضاف الجيش الإسرائيلي، خلال بيان له اليوم الأحد، أن طهران شنت هجوما ضد إسرائيل وأطلقت أكثر من 300 تهديد من أنواع مختلفة، منها صواريخ بالستية وطائرات مسيرة وصواريخ كروز’، منوهة بأن هذا الهجوم قد واجهه التفوق الجوي والتكنولوجي للجيش الإسرائيلي بمشاركة تحالف قتالي قوي تمكن من اعتراض الغالبية الساحقة من التهديدات.

120 صاروخا عدد قليل منها اخترق أجواء إسرائيل

وأوضح أنه من أصل أكثر من 120 صاروخا باليستيا، اخترق عدد ضئيل جدا منها أجواء إسرائيل وسقطت في قاعدة لسلاح الجو في نفاتيم وألحقت أضرارا طفيفة، لكن القاعدة تواصل عملها ومهامها، كما أن إيران فشلت في اعتقادها بأنها ستشل عمل القاعدة الجوية وستضر بقدراتنا الجوية.

وحذر الحرس الإيراني الثوري، في بيان له، الحكومة الأمريكية من أي دعم ومشاركة في الإضرار بالمصالح ينتج عنه رد إيراني حاسم.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه جرى اعتراض الصواريخ الإيرانية، وأن تل أبيب تعزم على الانتصار.

هجوم إسرائيل على القنصلية الإيرانية

وصرح الحرس الإيراني الثوري، ليل الأحد، عن مهاجمة الأراضي الإسرائيلية ردا على هجوم إسرائيل على القنصلية الإيرانية في دمشق في الأول من أبريل الحالي.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، أن إيران أطلقت صواريخ مجنحة على إسرائيل بعد دفعة من عشرات المسيرات الانتحارية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً