ارتفاع كبير لأسعار الأسماك خلال أيام.. نقيب الصيادين يحذر من منع طرق الصيد التقليدية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن ارتفاع كبير لأسعار الأسماك خلال أيام.. نقيب الصيادين يحذر من منع طرق الصيد التقليدية والان مع التفاصيل


الثلاثاء 07/مايو/2024 – 02:18 م

كشف أحمد المغربي، رئيس اتحاد تضامن النقابات العمالية، ونقيب الصيادين، تفاصيل القرارات الجديدة الصادرة من محافظتي  البحر الأحمر وجنوب سيناء، والخاصة بحظر طرق صيد معينة، محذرًا من خطورتها على السوق خلال الأيام المقبلة.  

وأوضح المغربي لـ القاهرة 24، أن مراكب الصيد في البحر مثل  البحر الأبيض والأحمر، وغيرها تعمل بحرف معينة وأساسية وعلى أساس الحرفة يصدر للمركب الرخصة، موضحًا أن هذه الحرف هي: الجر، والشانشيللا، والسنار، والكنار.  

ارتفاع كبير لأسعار الأسماك الفترة المقبلة

وأكد  أن هذه الحرف الـ 4 حرف الأساسية التي تعمل  داخل البحار، لافتًا إلى أن الجر والشانشيللا هما الحرفتان الدائمتان اللي بتبتغل على مدار الـ12 شهرا على أنواع  كثيرة من الأسماك، مشيرًا إلى أن حرف السنار والكنار تعمل لمواسم ومن الممكن أن المركب التي تعمل بهذه الحرف لا تعمل إلا موسم واحد فقط.  

ولفت نقيب الصيادين، إلى أن بعض المراكب لا تعمل سوى موسم واحد فقط وهي التي تصطاد بحرفة مثل السنار في موسم التونة، متابعًا: لما ييجي النهارده ويوقفوا الصيد بأهم حرفتين واللي هما شغالين دايما واللي بيعتمد عليهم حوالي 80% أو أكثر من صيادين البحر لمدة خمس سنوات يبقا كده فيه خطر كبير سيواجه هذه المهنة، إضافة إلى وجود أزمة في أسعار الأسماك بسبب منع أهم حرف وطرق الصيد، متوقعًا قفزة كبرى أسعار الأسماك خلال أيام.   

للحد من هجوم أسماك القرش.. حظر طرق صيد في جنوب سيناء والبحر الأحمر  

جدير بالذكر، أن محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء اتخذتا عدة قرارات خاصة بالصيد إضافة إلى منع بعض طرق الصيد، ففي محافظة البحر الأحمر نصت القرارات على إيقاف عمل مراكب الشانشولا والجر في منطقة البحر الأحمر، لتنظيم المصيد للحد من فرص مهاجمة أسماك القرش للسائحين، وذلك بناء على التوصيات الواردة بمذكرة المستشار العلمي لمحافظ البحر الأحمر، وحفاظا على مواردنا الفريدة كأحد ركائز الأمن القومي وللصالح العام. 

ونصت القرارات على أنه اعتبارًا من تاريخ صدور هذا القرار يحظر بشكل كامل أنشطة الصيد التجاري بمراكب الشانشولا، والجر، في كافة مناطق البحر الأحمر جنوب خط جبل الزيت ويقتصر عملها شمالا في منطقة خليج السويس ولمدة لا تقل عن خمس سنوات. 

كما نصت القرارات على إيقاف الصيد الترفيهي بكافة انواعه، وكذلك مسابقات الصيد سواءا كانت باستخدام مراكب النزهة أو اليخوت الخاصة أو الركوبة بالأجر من تاريخ 2024 /5/1 ولمدة خمس سنوات وتقتصر هذه الأنشطة على منطقة خليج السويس طبقًا لقرار المنع. 

كما يحظر سروح مراكب النزهة دون اليخوت خلال فترة المنع من 2024/5/1 الى 2024/7/15 بكافة مناطق البحر الاحمر، ويحظر عليها المبيت السروح نهارى فقط او الصيد بشكل نهائي بعد إنتهاء مدة المنع.

 وتضمنت القرارات تشكيل لجنة من كل من محميات البحر الاحمر ومديرية التموين وهيئة الثروة السمكية وشرطة البيئة للمرور على الاسواق والمحال التجارية للتأكد من عدم وجود أسماك قاطنة للبحر الاحمر والتي حظر القرار تداولها.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً