الأميركية ستيرنز تحرز باكورة ألقابها على حساب المصرية شريف

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن الأميركية ستيرنز تحرز باكورة ألقابها على حساب المصرية شريف والان مع تفاصيل هذا الخبر

اشتباكات بين مشجعي ليون وسان جيرمان… وماكرون يدينها «بشدة»

جرت اشتباكات بين جماهير ليون وباريس سان جيرمان و«ضد عناصر الشرطة» بمحطة أداء رسوم الطريق السريعة بالقرب من أراس، حيث اشتعلت النيران في حافلتين، قبل ساعتين من المباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا بكرة القدم في ليل، حسبما علم السبت من مصدر مقرب من الملف.

6 من ضباط شرطة الأمن الجمهوري أصيبوا بجروح (أ.ف.ب)

وأدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون «بشدة» أعمال العنف، وقال خلال زيارة لبلدية توركوان في مدينة ليل: «هذه أحداث رياضية يجب علينا قبل كل شيء أن نكون فيها مبتهجين ورياضيين. أدين جميع أعمال العنف بأشد العبارات الممكنة».

وأضاف: «آمل في أن تسير الأمور بشكل طبيعي قدر الإمكان هذا المساء»، مؤكداً أنه سيتوجه إلى الملعب.

الشرطة الفرنسية حاصرت مشجعي الفريقين (أ.ف.ب)

ووقعت الأحداث في محطة فريسني لي – مونتوبان (با-دو-كاليه) لدفع الرسوم، على بعد نحو 60 كيلومتراً من ليل، وأوضح المصدر: «لا يوجد ضحايا في الوقت الحالي».

كما أن مصدراً في الدرك ليس لديه «أي فكرة عن وقوع أي إصابات في هذه المرحلة» بين المشجعين.

وأوضح مصدر في الشرطة أن «6 من ضباط شرطة الأمن الجمهوري أصيبوا بجروح طفيفة»، ولم يتم القبض على أي شخص.

وأضاف أن «هذه الأحداث وضعت نحو 100 من أنصار ليون ضد ما يقرب من 200 مشجع باريسي»، مبرزاً أن النيران اشتعلت في حافلتين، و«احترق أحد حواجز تحصيل الرسوم جزئياً».

من جهته، أوضح مصدر الدرك أن أعمال العنف هذه جاءت في أعقاب «لقاء غير مناسب بين أنصار ليون وباريس عند بوابة تحصيل الرسوم»، مشيراً إلى أنه محاط بالشرطة، ورجال الإطفاء موجودون أيضاً في الموقع.

وتابع أن الطريق السريعة «إيه 1» مقطوعة في كلا الاتجاهين.

الدرك قال إن أعمال العنف هذه جاءت في أعقاب «لقاء غير مناسب» بين أنصار ليون وباريس (أ.ف.ب)

ولاحظ صحافي في وكالة «الصحافة الفرنسية» أن مشجعين من الطرفين، لا سيما ليون، تجولوا خلال النهار في شوارع وسط مدينة ليل في أجواء لطيفة. وتنتشر قوة شرطة كبيرة بالمدينة.

وكانت المحافظة الشمالية اتخذت إجراءات إدارية عدة في إطار هذه المباراة المصنفة على أنها شديدة الخطورة. لذلك، يُحظر على جماهير ليون وباريس سان جيرمان التحرك «خارج الأماكن المخصصة لهم»، بالقرب من ملعب «بيار موروا» حتى صباح الأحد في تمام الساعة الرابعة.

كما طلبت المحافظة من مشجعي كل فريق استخدام خط مترو مختلف، مع محطة توقف مترو مختلفة، من أجل الوصول إلى الملعب وتجنب مخاطر الاشتباكات قدر الإمكان.

كما تم حظر استهلاك الكحول على الطرق العامة وشرفات ليزين وليل وفيلنوف داسك «في حاوية زجاجية أو معدنية» حتى الساعة 4:00 من صباح الأحد.

مشجعو ليون يشاهدون بث المباراة النهائية لكأس فرنسا بين باريس سان جيرمان وأولمبيك ليون في منطقة المشجعين بملعب جروباما (أ.ف.ب)

ودعا محافظ منطقة أو-دو-فرنس ومنطقة الشمال، برتران غوم، الجمعة، في بيان، إلى «المسؤولية الجماعية والفردية للمشجعين، وكذلك جميع الحاضرين في المباراة، حتى يتمكن الجميع من الاستمتاع بهذا الحدث الاحتفالي والودي بأمان تام».

‫0 تعليق

اترك تعليقاً