الإسكندرانية يُحاربون الغلاء.. جشع التجار يضرب الأسعار بالاسواق.. والبائعون: بيوتنا هتتخرب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن الإسكندرانية يُحاربون الغلاء.. جشع التجار يضرب الأسعار بالاسواق.. والبائعون: بيوتنا هتتخرب

أثارت أزمة ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة جدلًا واسعاً في الأسواق بمحافظة الإسكندرية خاصة الأسماك واللحوم والدواجن، حيث قدم الأهالي والبائعون الشكاوى بسبب عدم انخفاض الاسعار رغم إعلان انخفاض سعر الدولار لكن جشع التجار ظل مستمر و استغلال الموقف الإقتصادي التي تتعرض لها الدولة في الفترة الحالة.

الإسكندرانية يُحاربون الغلاء

وفي ظل إعلان الحكومة إنخفاض بعض السلع والمنتجات الأساسية، إلا أن جشع التجار ضرب محافظة الإسكندرية بالكامل وسط غياب الرقابة، حيث أصبحت المحافظة تُعاني من إستغلال التجار للبائعين، فكل تاجر يحتكر بعض السلع ويروجه في الأسواق بأسعار مختلفة حسب ما قيل من البائعين.

بسبب استيراد الأعلاف ارتفاع سعر الدواجن

ورصد مراسل «أهل مصر» بالإسكندرية، حالة من الغضب على وجوه المواطنين، وقال أحد كبار بائعي الدواجن، أن أسعار الدواجن ما زالت مرتفعه عند التجار والمواطنين لم يشتروا مثل الأول، فكنت ابيع قبل الغلاء بـ 20 ألف جنيه يوميًا لكن بعد ارتفاع الأسعار بجيب 5000 آلاف يوميًا بالعافية وبقيت مشغل معايا عدد قليل من العمال عن الأول، وبسبب استيراد حوالي 95% من الذرة الصفراء والفول الصويا كأعلاف للدواجن ارتفعت الأسعار فهو عرض وطلب وارتفاع سعر الأعلاف.

الإسكندرانية يحاربون الغلاء

استيراد الأعلاف بالدولار مع ارتفاعه سبب زيادة سعر الأسماك

وعن مقاطعة الإسكندرانية شراء الأسماك قال أحد البائعين، أن أسعار السمك البلطي سجل بنسبة تتراوح الـ 80 ل 100 جنيه وأصبح المواطنين يعانون كثيرًا وتفجائنا منذ الايام الماضية من انطلاق الحملة بعدم شراء المواطنين الأسماك ومعظم المحلات لم تبيع ألا القليل، قائلا «التجار مش راحمين وبقينا بنخسر وبيوتنا هتتخرب». والسبب من ارتفاع الأسعار، ارتفاع تكلفة الأعلاف والتى تمثل من 70 إلى 75% من إجمالى تكاليف الإنتاج، حيث يدخل فى تركيبة تلك الأعلاف كل من الصويا والذرة ونسبة من مركبات أخرى مثل مسحوق السمك والفيتامينات والأملاح المعدنية، وبيتم استيراد مكونات تلك الأعلاف من الخارج بالدولار، وبالتالى فإن ارتفاع أسعار الأعلاف سيؤثر بشكل مباشر على سعر الأسماك، إضافة إلى زيادة تكلفة العمالة والنقل.

قلة عدد الروؤس الحيوانية سبب غلاء أسعار اللحوم

وعن أسعار اللحوم بالإسكندرية، قال عبدة محمد جزار معروف بالإسكندرية، أن اللحوم الحاجة الوحيدة ان سعرها لحد دلوقتي مش عارف وصل ازاي؟؟ في فترة قصير الكيلو وصل ل 400 جنية ومازال على نفس سعره واحنا مش بإيدينا حاجة ونفسي الاسعار ترجع مثل الأول ونبيع بمكسب قليل علشان الغلابة تاكل بدل ما بتيجي تشتري عظم. ولفت أن من أسباب ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء هو قلة عدد الروؤس الحيوانية في مصر والتي تقدر بنحو 8 مليون رأس تقريبا بالنسبة لعدد السكان في مصر والذي يزيد عن 105 مليون نسمة وزيادة استهلاك اللحوم ووصول نسبة العجز بين الإنتاج والاستهلاك من اللحوم الحمراء إلى 40% بالإضافة إلى ارتفاع اللحوم البديلة من أسماك وطيور مع زيادة أسعار البقوليات البديل النباتي للبروتينات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً