الجيش الأميركي يتعهد تقويض القدرات العسكرية للحوثيين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن الجيش الأميركي يتعهد تقويض القدرات العسكرية للحوثيين والان مع تفاصيل هذا الخبر

تعهد الجيش الأميركي الاستمرار مع الشركاء في تقويض القدرات العسكرية للجماعة الحوثية، في حين أفلتت سفينة شحن من هجوم حوثي استهدفها في المحيط الهندي، أمس (الاثنين)، غداة إصابة ناقلتين وإخلاء طاقم إحداهما، وذلك في سياق العمليات التي تشنّها الجماعة ضد السفن للشهر الثامن تحت مزاعم نصرة الفلسطينيين في غزة.

ووصف الجيش الأميركي، في بيان أمس، سلوك الحوثيين المدعومين من إيران بـ«الخبيث والمتهور». وقال إنه «يهدد الاستقرار الإقليمي ويعرّض حياة البحارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن للخطر». وتعهد «العمل مع الشركاء لمحاسبة الحوثيين وتقويض قدراتهم العسكرية».

وانتقد الدكتور نجيب غلاب، وكيل وزارة الإعلام اليمنية، عدم الصرامة الغربية في التعامل مع الحوثيين. وقال غلاب لـ«الشرق الأوسط»: إن الولايات المتحدة ودول الغرب عموماً وحتى الصين «فشلت جميعاً» في احتواء الهجمات الحوثية في البحر الأحمر وتهديد الملاحة الدولية. وأضاف: «الحوثية حالة انتحارية أخطر من (داعش)، و(طالبان)، و(القاعدة)».

‫0 تعليق

اترك تعليقاً