الحكومة: لا صحة لاختفاء سرير من الفضة ضمن مقتنيات متحف قصر محمد علي بالمنيل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن الحكومة: لا صحة لاختفاء سرير من الفضة ضمن مقتنيات متحف قصر محمد علي بالمنيل

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما انتشر لبعض مواقع التواصل الاجتماعي، من منشورات تزعم اختفاء سرير من الفضة ضمن مقتنيات متحف قصر محمد علي بالمنيل.

اختفاء سرير من الفضة ضمن مقتنيات متحف قصر محمد

وأوضح المركز الإعلامي، في بيان اليوم الأحد، أنه قام بالتواصل مع وزارة السياحة والآثار والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدةً أنه لا صحة لاختفاء سرير من الفضة ضمن مقتنيات متحف قصر محمد علي بالمنيل، وأن المنشورات المتداولة لا أساس لها من الصحة، مشددةً على أن السرير المذكور متواجد بالفعل بالمتحف، وهو يخص أمينة هانم إلهامي، والدة الخديوي عباس حلمي الثاني والأمير محمد علي توفيق منشئ المتحف، ويعد من أهم التحف الفنية التي لا تقدر بثمن، نظرًا لكونه من الفضة الخالصة وتميزه بجمال الزخارف والنقوش.

أعمال الترميم

وأشارت إلى أن السرير يتم إجراء أعمال الترميم اللازمة له، تمهيدًا لعرضه بالقاعة المخصصة لعرض مقتنيات أمينة هانم إلهامي ضمن سيناريو العرض للمتحف الخاص بمتحف قصر محمد علي بالمنيل والذي يتم تجهيزه حالياً تمهيدًا لافتتاحه خلال الفترة القليلة المقبلة، مهيبةً بالمواطنين عدم الانسياق وراء مثل تلك الأخبار المغلوطة، مع استقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة.

وناشد المركز الإعلامي جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين صفوف المواطنين، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني ([email protected]).

‫0 تعليق

اترك تعليقاً