الشركة المصنعة للقاح أسترازينيكا تعترف بأضراره الجانبية.. والصحة: توقفنا عن شرائه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن الشركة المصنعة للقاح أسترازينيكا تعترف بأضراره الجانبية.. والصحة: توقفنا عن شرائه والان مع التفاصيل

أقرت الشركة المصنعة للقاح أسترازينيكا المضاد لـ فيروس كورونا، في بيان صحفي، أن لقاحها ضد فيروس كورونا قد يؤدي في حالات نادرة جدًا إلى ما يعرف بتجلط الدم مع متلازمة نقص الصفائح، المعروفة باسم TTS، وهو ما يسبب جلطات دموية وانخفاضًا في عدد الصفائح الدموية، وتقدمت 51 عائلة بدعوى قضائية ضد شركة أسترازينيكا تطالب بتعويضات مادية، بسبب الآثار الضارة للقاح المضاد لـ فيروس كورونا على حياتهم وعائلاتهم، وفقا لصحيفة الجاردين.

لقاح أسترازينيكا لعلاج كورونا

في سياق متصل، صرحت  مصادر مطلعة بوزارة الصحة والسكان، بأن حجم المواطنين الحاصلين على لقاح أسترازينيكا المضاد لـ فيروس كورونا، بلغ عددهم نحو 10 ملايين شخص، منذ بداية جائحة كورونا في مصر وحصول اللقاح على الموافقة الطارئة للاستخدام من قبل هيئة الدواء المصرية.

وكشف المصادر، بأنه لم يعد هناك حاجة لشراء لقاح كورونا إنتاج شركة أسترازينيكا خلال الفترة الماضية ضمن مجموعة من اللقاحات، مشيرة إلى أن التوصيات الخاصة بالصحة العالمية قررت تطعيم الحالات الأكثر خطورة.

من جانبه، علق الدكتور مصطفى المحمدي، مدير التطعيمات بالمصل واللقاح، التابع لوزارة الصحة والسكان، خلال وقت سابق، على مقاضاة شركة أسترازينيكا؛ بسبب مزاعم بعض المرضى أن اللقاح المضاد لـ فيروس كورونا سبب لهم وفاة وإصابات خطيرة، موضحا أنه من المتوقع وجود آثار جانبية لـ لقاح أسترازينيكا المضاد لـ فيروس كورونا كغيره من اللقاحات والأدوية العلاجية، لكن الفيصل هل تصل إلى مستوى الخطورة أم لا.

وأشار إلى أنه لم يصادف أي شكوى بتأثير لقاح أسترازينيكا المضاد لـ فيروس كورونا على بعض المرضى في مصر، كذا لم يلاحظ تعرض أحد للوفاة بسببه، مشيرا إلى أن تأكيد وجود علاقة مباشرة بين اللقاح والوفاة يحتاج إلى دراسة طبية منضبطة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً