الصحة العالمية تحذر: تلقينا بلاغات بتفشي داء الكلب الفتاك بين البشر في هذه الدولة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن الصحة العالمية تحذر: تلقينا بلاغات بتفشي داء الكلب الفتاك بين البشر في هذه الدولة

أعلنت منظمة الصحة العالمية تلقيها بلاغات بتفشي داء الكلب بين البشر في تيمور الشرقية، محذرة من أنه مرض فتاك.

وذكرت المنظمة، في بيان رسمي، أن حكومة تيمور الشرقية أبلغت منظمة الصحة العالمية، في 22 مارس 2024، بأول حالة إصابة بشرية مميتة بداء الكلب.

وتصنف البلاد حاليًا على أنها خالية من داء الكلب، حيث نقلت الحالة المصابة من منطقة باسابى الفرعية، ذات التاريخ في عضات الكلاب، إلى مركز صحي محلي في 20 مارس الماضي، ثم وتوفيت بعدها بيومين، وحتى 26 مارس كانت هناك 29 حالة يشتبه في إصابتها بداء الكلب، كما تم الإبلاغ عن حالات إصابة لدى البشر، مع التعرض للكلاب، في بلدية أويكوس هذا العام.

وشددت المنظمة على استجابتها المستمرة، التي تشمل تطعيم الكلاب، والتواصل بشأن المخاطر، وتدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية على إدارة الحالات، والمراقبة النشطة، وضمان توافر لقاحات داء الكلب، والجلوبيولين المناعي.

ولفتت المنظمة في بيانها، إلى أنها استنادا إلى المعلومات المتاحة حالياً، تعمل على تقييم المخاطر التي يشكلها هذا الحدث، باعتبارها مرتفعة على المستوى الوطني، ومنخفضة على المستويين الإقليمى والعالمي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً