الصقر أحمد حسن يصدم اتحاد الكرة بشأن إقامة القمة في السعودية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن الصقر أحمد حسن يصدم اتحاد الكرة بشأن إقامة القمة في السعودية

أكد أحمد حسن نجم منتخب مصر والأهلي والزمالك السابق، أن ما يحدث حاليًا هو انعكاس للمرحلة التي نعيشها، ولم يعد الاهتمام بالمستطيل الأخضر وكرة القدم، بل أصبح الحديث دائما عن الأزمات والقضايا، مشيرا إلى أن ذلك بسبب عدم تطبيق اللوائح والقوانين بشكل فوري، لأن ذلك يفتح باب الجدل والصراعات بين الأندية والاتحاد المصري وباقي الأطراف.

أحمد حسن: رمضان صبحي لاعب جيد ونتمنى أن يعبر تلك الأزمة سريعًا

وقال حسن في تصريحات عبر برنامج بوكس تو بوكس الذي يبث على قناة ETC: ‘موقف رمضان صبحي صعب ولكن لا أحد يستطيع الجزم بشئ بشأن العينة، وتصريحات جمال علام رئيس اتحاد الكرة ليست في موضعها الصحيح، ورمضان لاعب جيد ونتمنى أن يعبر تلك الأزمة سريعًا، ولكن مستغرب جدا من طريقة الإعلان وتسريب الخبر بهذا الشكل، خصوصا أن هذه الامور دائما تكون سرية’.

الأهلي والزمالكالأهلي والزمالك

وأضاف: ‘مباراة نهائي كأس مصر حققت نجاح كبير بعد إقامتها في السعودية، ولكن الأمنيات شئ واللوائح شئ مختلف، ولابد من الحصول على موافقة الفيفا والكاف بشكل رسمي على إقامة مباراتي الاهلي والزمالك خارج مصر، خصوصًا أن هناك اتحادات في أوروبا طلبت أيضا إقامة مباريات خارج بلادها وتم رفضها، خصوصًا أن فتح الباب أمام إقامة مباريات محلية سيفتح الباب أمام جميع الدول’.

إقامة المباريات المصرية في السعودية تعكس قيمة الدوري وقوة القطبين

وواصل: ‘إقامة المباريات المصرية في السعودية، تؤكد على قيمة الدوري وقوة الاهلي والزمالك وشعبيتهم الكبيرة، وكرة القدم اصبحت صناعة والجميع يبحث عن زيادة المداخيل المالية، ولسنا ضد ذلك، لأن الهدف هو مساعدة جميع الأندية، واتحاد الكرة لديه أيضا التزامات مالية، ولكن علينا أولا معرفة اللوائح، أم أنه يجب الحصول على موافقات من الفيفا والكاف، وبالتأكيد سيكون هناك تحرك مصري وسعودي للحصول على موافقات من الاتحادين الدولي والافريقي’.

وأكمل: ‘قيمة الأهلي والزمالك تجعل مبارياتهم مطلوبة خارجيا وبقوة، ولكن يجب أن نساهم في إنجاح البطولات المحلية وتنظيم مبارياتنا، وعلينا أن نعمل من أجل ذلك، لابد من تكاتف مسئولي الرياضة المصرية، علينا إعادة قيمة الدوري المصري لسابق عهدها، ولكن قيمة القطبين كبيرة في العالم العربي’.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً