انهيار أسرة الشاب منذر غريق سواحل اليونان: كان نازل ينقذ صاحبه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن انهيار أسرة الشاب منذر غريق سواحل اليونان: كان نازل ينقذ صاحبه والان مع التفاصيل

شيع المئات من أهالي مدينة إيتاي البارود في محافظة البحيرة، جثمان الشاب منذر فقيد الشباب الذي لقى مصرعه غرقا في سواحل اليونان، وسط حالة من الحزن الشديد.

تشييع جثمان الشاب منذر المتوفى غرقًا في سواحل اليونان 

وعمت حالة من الحزن الشديد على أسرة الشاب منذر، خلال تشييع جثمانه بعد تأدية صلاة الجنازة عليه إلى مثواه الأخير.

وقال عم الشاب منذر رمضان غنيم، إن نجل شقيقه كان من خيرة شباب البلد وكان شابا مكافحا وتوفي شهيدًا للقمة العيش.

وأضاف عمه، أن أسرة الشاب منذر تنتظر وصول جثمانه من اليونان منذ 13 يومًا، موضحًا أنه فور وصول المركب سواحل اليونان سقط صديقه في المياه فهرع منذر خلفه لمحاولة إنقاذه، قائلًا: مستنيين جثته من 13 يوم.. ومنذر توفي لما نزل ينقذ صديق ليه من الغرق.

وأشار عم الشاب منذر، إلى أن نجل شقيقه نجح في إنقاذ صديقه من الغرق ولكنه لم يستطع إنقاذ نفسه من الغرق ولفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة شهامته، قائلًا: أنقذ صاحبه ومات هو، وأهله ماكانوش راضيين عن سفره وهو كان طالع يدور على لقمة عيشة.

وأشار أحد أهالي قرية الشاب منذر، إلى أنه كان من الشباب الطيب الخلوق، قائلًا: كان شاب طيب ملاك ماشي على الأرض.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً