بعد الهجوم عليها.. مجموعة الأفروسنتريك تحذف صور زيارتها للمتحف المصري بالتحرير

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن بعد الهجوم عليها.. مجموعة الأفروسنتريك تحذف صور زيارتها للمتحف المصري بالتحرير والان مع التفاصيل


الأربعاء 19/يونيو/2024 – 06:02 م

حذف كابا المسئول عن زيارة مجموعة الأفروسنتريك لـ المتحف المصري بالتحرير، صور الزيارة من صفحته الرسمية على فيسبوك.

وجاء ذلك بعدما أثارت الصور، غضب الأثريين المصريين ومحبي الآثار. 

مجموعة الأفروسنتريك 

زيارة مجموعة من الأفروسنتريك المتحف المصري بالتحرير

وأثارت مجموعة من الصور المتداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لزيارة مجموعة من الأفروسنتريك المتحف المصري بالتحرير، جدلا واسعا بين محبي الآثار والمصريين.

وتبين من الصور، أن المجموعة يشرح لها مرشد سياحي من الأفروسنتريك أيضا، وذلك مما أثار غضب محبي الآثار والحضارة المصرية القديمة.

ومن جهته علق الدكتور زاهي حواس عالم الآثار المصرية، في بيان له عن الواقعة قائلا: حركة الأفروسنتريك تهدف إلى إثارة البلبلة لنشر معلومة زائفة وكاذبة، أن أصل الحضارة المصرية سوداء.

حركة الأفروسنتريك

وعن حركة الأفروسنتريك، فهم مجموعة أمريكية من أصل إفريقي، يعتبرون الحضارة المصرية القديمة تعود جذورها إلى العرق الأسود وليس للمصريين، وهذا ليس موضوعًا حديثا وإنما تم في سنوات ماضية من قبل الأمريكان الذين كانوا يأتون إلى أسوان للكشف عن جذورهم الحقيقية.

يذكر أن أهم أهداف حركة الأفروسنتريك هو القضاء على العرق الأبيض في إفريقيا بشمال وجنوب القارة على وجه الخصوص، ويروِّجون للحجة القائلة بإن الحضارة المصرية القديمة، والحضارة المغربية وأيضا الحضارة القرطاجية كانت حضارات زنجية، بحجة أن أول سكان شمال إفريقيا الأصليين هم من الزنوج من السود، على حد تعبيرهم.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً