تاريخ من الخلافات السياسية يُلقي بظلاله على الرياضة.. المغرب والجزائر إلى أين؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن تاريخ من الخلافات السياسية يُلقي بظلاله على الرياضة.. المغرب والجزائر إلى أين؟

أزمة جديدة في صفحة الخلافات السياسية بين المغرب والجزائر تلقي بظلالها على الوسط الرياضي الكروي على المستوين العربي والإفريقي، بعدما ألغيت مباراة نهضة بركان المغربي واتحاد العاصمة الجزائري، التي كان من المقرر أن تجمع الفريقين على ملعب ‘5 جويلية’ في الجزائر، وتجمعهما ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي الكونفدرالية الإفريقية.

واعترض الفريق المغربي على حجز السلطات الجزائرية أمتعته في مطار هواري بومدين في العاصمة الجزائرية لحمل القميص الرسمي للفريق خريطة المغرب مدمجة مع الصحراء الغربية.

ورغم وصول فريق نهضة بركان المغربي إلى ملعب المباراة لكنه بقى في غرفة تغيير الملابس حتى مرور موعد بداية اللقاء المقرر في الساعة الثامنة مساءًا، بينما دخل اتحاد العاصمة الملعب بحسب الإذاعة الجزائرية.

سلسلة من الخلافات الرياضية بين المغرب والجزائر

اعتذار المغرب عن المشاركة في كأس أمم إفريقية للمحليين 2023

ألقت الخلافات السياسية بين البلدين بظلالها على مشاركة المغرب في كأس الأمم الإفريقية للمحليين ‘الشان’ والتي احتضنتها الجزائر بالعام الماضي.

واعتذر المنتخب المغربي عن المشاركة في البطولة بسبب عدم سماح السلطات الجزائرية لترخيص هبوط طائرته في مطار الرباط سلا في اتجاه مطار قسنطينة بواسطة طائرة الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لمنتخبات أسود الأطلس.

شجار بين ناشئين المغرب والجزائر في نهائي كأس العرب تحت 17 سنة

وشهدت مباراة المغرب والجزائر تحت 17 سنة أحداث مؤسفة بين المنتخبين، بعدما تحول الملعب إلى ساحة للشجار بين اللاعبين، بعد المباراة التي فاز محاربي الصحراء بالركلات الترجيحية.

ونشأت مشكلة الحدود الجنوبية بين المغرب والجزائر عام 1963م عندما أرادت السلطات المغربية السيطرة على منطقتي تندوف وبشار الجزائريتان، حيث بدأ المغرب مطالبات للتوسع داخل هذه المناطق، بالإضافة لأراض تابعة للجزائر وموريتانيا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً