تسريب فيديو فاضح للبلوجر هدير عبدالرازق تفعل المحظور بدون خجل! انستجرام Hadeer M AbdElrazik

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حقيقة تسريب فيديو غير اخلاقى للبلوجر هدير عبدالرازق

عملية القبض جاءت بعد رصد وتحليل دقيق للفيديوهات التي كانت تقوم بنشرها على منصات التواصل الاجتماعي مثل تيك توك وفيسبوك وإنستجرام تميزت هذه الفيديوهات بمحتوى مثير للجدل، يتضمن مشاهد وتحريضات على الفسق والفجور مما أثار استياء المجتمع ودفع الجهات الأمنية للتحرك بسرعة.

 

تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على البلوجر هدير عبد الرازق بتهمة نشر فيديوهات تحرض على الفسق والفجور وذلك داخل شقتها بأحد الكمبوندات في القاهرة تم التحفظ على هاتفها تمهيداً لعرضها على النيابة العامة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدها.

 

بدأت هذه الإجراءات بعد متابعة دقيقة لنشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تبين أنها تنشر محتوى يتنافى مع القيم الأخلاقية والتقاليد الاجتماعية المتعارف عليها عقب هذه المتابعة تم إصدار أمر بالقبض عليها وتفتيش مسكنها للتحقق من الأدلة المرتبطة بالتهم الموجهة إليها.

انستجرام هدير عبدالرازق Hadeer M AbdElrazik

 

بعد القبض عليها تم التحفظ على هاتفها المحمول كجزء من الأدلة التي سيتم عرضها على النيابة العامة للتحقق من المحتوى المنشور وتحديد مدى انتهاكها للقوانين ستقوم النيابة العامة بدورها بمراجعة كافة الأدلة واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقها.

 

البلوجر هدير عبدالرازق

هدير عبد الرازق، وُلدت في عام 1998 وهي ابنة لأبوين مصريين تعرّف نفسها عبر صفحتها على موقع فيسبوك بأنها ناشطة اجتماعية ومطلقة دون أولاد كانت متزوجة من رجل في الخمسينيات من عمره يعمل مديرا لملهى ليلي وانفصلت عنه بعد فترة من الزواج في أحد الفيديوهات ظهرت هدير وهي تذم زوجها السابق مشيرة إلى أنه سمح لزوجته الأولى بالتعدي عليها والتدخل في شؤونها.

 

 

هدير عبد الرازق بدأت في نشر فيديوهات مثيرة للجدل على منصات التواصل الاجتماعي ما أثار الكثير من الانتقادات. تلك الفيديوهات جعلتها محور انتباه المحامين وأدى إلى تقديم أحدهم بلاغا ضدها إلى مكتب النائب العام. ومع ذلك بعد اعتذارها عن تقديم هذا النوع من المحتوى تنازل المحامي عن البلاغ.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً