تشيلسي يتقدم خطوة للأمام في نهاية موسم متذبذب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن تشيلسي يتقدم خطوة للأمام في نهاية موسم متذبذب والان مع تفاصيل هذا الخبر

حقق تشيلسي انتصارين متتاليين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ 4 أشهر، وهو ما يشير إلى أن الفريق الشاب بقيادة المدرب ماوريسيو بوكيتينو وجد أخيراً نفسه، مع مطاردة ما بدا حتى وقت قريب هدفاً غير محتمل باقتناص أحد المراكز المؤهلة إلى البطولات الأوروبية الموسم المقبل.

وبتغلبه 5 – صفر على وستهام يونايتد الأحد، الذي سجل خلاله نيكولاس جاكسون ثنائية، حقق تشيلسي ثاني انتصار في مباراة قمة بالعاصمة الإنجليزية لندن خلال 4 أيام للفريق متذبذب المستوى رغم الإنفاق الكبير، بعد الفوز 2 – صفر على توتنهام هوتسبير يوم الخميس الماضي.

وهذه المرة الأولى التي يفوز فيها تشيلسي في مباراتين متتاليتين بالدوري منذ أن حقق 3 انتصارات بين شهري ديسمبر (كانون الأول) ويناير (كانون الثاني)، كما أنها المرة الأولى في الموسم التي يحافظ فيها الفريق على نظافة شباكه مرتين على التوالي.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب تشيلسي، إن فريقه تقدم «خطوة هائلة» للأمام، وإن المجموعة بدأت تنصهر بعدما تم تجميع الفريق في سلسلة من التعاقدات على مدى عامين، منذ استحواذ مجموعة أميركية للاستثمار الخاص على النادي.

وأبلغ المدرب الأرجنتيني الصحافيين: «إنها دائماً عملية تأخذ وقتاً. لا تعرف أبداً إذا ما كان ذلك سيستغرق شهراً أم 6 أشهر أم سنة، لكن أعتقد أن الأهم هو أن يرسي (اللاعبون) الأسس، وأن يبدأوا في الشعور والعيش كمجموعة».

وكانت هناك لحظات الأمل الزائف في موسم بوكيتينو الأول بملعب ستامفورد بريدج.

وبعد فوزه في اللحظات الأخيرة 4 – 3 على مانشستر يونايتد في أوائل أبريل (نيسان)، قال الأرجنتيني إن تشيلسي بدا كأنه عند نقطة تحول، قبل أن يتعادل 2 – 2 مع شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب، ثم يتلقى هزيمة ساحقة 5 – صفر أمام آرسنال في وقت لاحق من الشهر الماضي.

ولكن هناك الآن دلائل على أن أصغر فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز بدأ في التحسن.

وأشار بوكيتينو إلى عدم أنانية نوني مادويكي عندما مرر الكرة إلى جاكسون ليسجل السنغالي هدفه الأول، وهو أمر بعيد كل البعد عن شجار اللاعبين حول تنفيذ ركلة جزاء ضد إيفرتون قبل 3 أسابيع.

وقال مدرب توتنهام السابق الذي تعرض لانتقادات من بعض جماهير تشيلسي في الأسابيع الأخيرة، بالإضافة إلى تكهنات حول مستقبله في وسائل الإعلام: «من يعرف كرة القدم يعرف أن بناء الفريق أهم شيء».

وتلقى بوكيتينو بعض الأنباء المشجعة مع عودة كثير من اللاعبين المهمين إلى التشكيلة بعد سلسلة من الإصابات، ومن بينهم المهاجم كريستوفر نكونكو والمدافع مالو جوستو، اللذان شاركا بديلين في الشوط الثاني.

ويحتل تشيلسي المركز السابع في جدول الترتيب والمؤهل إلى دوري المؤتمر الأوروبي، متأخراً بفارق نقطتين عن نيوكاسل يونايتد الذي يحتل المركز السادس المؤهل إلى تصفيات الدوري الأوروبي. وسيتخطى مانشستر يونايتد الفريقين إذا فاز على كريستال بالاس الاثنين.

واعترف بوكيتينو بأن إنهاء الموسم دون ألقاب لا يمكن عدّه نجاحاً مع تشيلسي بطل أوروبا مرتين، لكن التأهل لواحدة من البطولات الأوروبية سيكون أمراً إيجابياً.

ويحل تشيلسي ضيفاً على نوتنغهام فورست يوم السبت المقبل ثم برايتون في 15 مايو (أيار)، قبل أن يختتم الموسم على أرضه أمام بورنموث في 19 مايو.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً