تفاصيل جديدة في حياة «سفاح التجمع» تشغل مصريين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن تفاصيل جديدة في حياة «سفاح التجمع» تشغل مصريين والان مع تفاصيل هذا الخبر

تواصل سلطات التحقيق المعنية في مصر تحقيقاتها في الواقعة المتداولة إعلامياً باسم «سفاح التجمع». وانشغل مصريون خلال الساعات الماضية بتفاصيل جديدة تدوولت على «السوشيال ميديا» عن حياة «سفاح التجمع». وذلك عقب الإعلان رسمياً عن توجيه 3 تهم للمتهم في «3 وقائع قتل لسيدات»، سبقه صدور أمر من النيابة العامة بحبسه. كما قررت محكمة جنايات بورسعيد «التحفظ على أموال وممتلكات (سفاح التجمع)».

وكانت النيابة العامة في مصر، قد كشفت، مساء الثلاثاء، في بيان، تفاصيل جديدة تخص المتهم، ونشرت اعترافاته حول كيفية الإيقاع بضحاياه وارتكاب جرائمه. وقال البيان إن التحقيقات لم تسفر حتى الآن عن ثبوت ارتكاب المتهم لوقائع قتل أخرى (كانت وسائل إعلام محلية أشارت إليها) سوى الـ3 وقائع التي كشفتها التحقيقات، وإنه تم تكليف جهات البحث بالتحري عن ذلك. وأشارت النيابة إلى أنه باستجواب المتهم أقر في التحقيقات بأنه «اعتاد التعرف على الفتيات واصطحابهن لمسكنه لممارسة أفعال جنسية غير مألوفة، وتعاطي المواد المخدرة معهن، وحال وقوعهن تحت تأثير تلك المواد المخدرة، يقوم بإعطائهن عقاقير مذهبة للوعي، ثم يقوم بقتلهن وتصوير تلك المقاطع بهاتفه».

وقالت النيابة المصرية عن الجريمة الأولى، إنه ورد لها إخطار بالعثور على جثمان لسيدة مجهولة ملقى بطريق «30 يونيو» بدائرة محافظة بورسعيد، فبادرت النيابة العامة بالانتقال لمسرح الجريمة لمعاينته، وأصدرت قرارها برفع البصمات العشرية والتصوير الجنائي لجثة المجني عليها وصولاً لتحديد هويتها، وندب الطب الشرعي لتشريح الجثمان، وطلب تحريات الشرطة التي توصلت إلى تحديد شخصيتها وشخص قاتلها الذي تعرف عليها واصطحبها لمسكنه بدائرة قسم شرطة القطامية (شرق القاهرة) لتعاطي المواد المخدرة.

وعن الواقعة الثانية؛ شرحت تحقيقات النيابة أن الفحص أسفر عن ارتكاب المتهم لواقعة مماثلة مع سيدة أخرى، كان قد عُثر على جثمانها في 13 من أبريل (نيسان) الماضي على جانب الطريق نفسه – في اتجاه محافظة الإسماعيلية – وإذ قامت النيابة العامة بمطابقة ما أسفر عنه ذلك الفحص من صور لتلك السيدة وما بجسدها من علامات مميزة، توصلت النيابة العامة لشخص تلك السيدة، وبمواجهة المتهم أقر تفصيلياً بواقعة قتلها.

وأما عن ضحية المتهم الثالثة؛ فأكدت النيابة، أنها قامت بحصر حالات العثور على الجثامين المجهولة، في محيط مسكن المتهم، فوقفت على حالة واحدة؛ حيث ثبت بتقرير الطب الشرعي؛ العثور بأحشاء المجني عليها – في تلك الواقعة – على العقار الطبي نفسه الذي يستخدمه المتهم، والذي ضبطته النيابة العامة بمسكنه، فطلبت التحريات بشأنها فجاءت مؤكدة ارتكاب المتهم لواقعة قتل المجني عليها الثالثة.

مكتب النائب العام في القاهرة (صفحة النيابة المصرية على «فيسبوك»)

إلى ذلك، لا تزال «السوشيال ميديا» المصرية تتفاعل مع واقعة «سفاح التجمع»، بتناقل أخبار ومعلومات نشرتها وسائل الإعلام المحلية عن طليقته. واهتم رواد التواصل الاجتماعي بما نشره أحد المواقع المصرية من معلومات جديدة، وصور ضوئية عن زوجة «سفاح التجمع». كما أثار ظهور المتهم السابق على «تيك توك» تفاعلاً على «السوشيال ميديا»، وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن المتهم ظهر في العديد من الفيديوهات التعليمية على «تيك توك» وهو يشرح كيفية تحدث الإنجليزية بالمصطلحات الأميركية الدارجة، كما ظهر في مقطع وهو يروّج لتطبيق يساعد على تتبع تحركات الأطفال والزوجات؛ للاطمئنان على سلامتهم خارج المنزل.

وهو ما أشار إليه حساب باسم «أبو حسن»، على «إكس»، واصفاً شهرة المتهم على «تيك توك» بـ«المصيبة».

بينما تحدث حساب باسم «آلاء»، عن «قصة سفاح التجمع والعالم الافتراضي».

‫0 تعليق

اترك تعليقاً