رئيسي يتحدث عن محاولة للوقيعة بين إيران وباكستان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن رئيسي يتحدث عن محاولة للوقيعة بين إيران وباكستان

أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في اتصال هاتفي بنظيره الباكستاني آصف علي زرداري أن من وصفهم بـ”قوى الهيمنة العالمية” تسعى “لإثارة الفتن” بين إيران وباكستان. ونقلت وكالة “تسنيم” عن الرئيس الإيراني قوله إن “قوى الهيمنة العالمية لا تريد للعلاقات الإيرانية الباكستانية أن تتوسع، بل تعمل من خلال إثارة الفتن على بث الفرقة والخلافات بين هذين البلدين وشعبيهما”. وشدد رئيسي على “ضرورة تعزيز التعاون الثنائي لمكافحة الإرهاب وبالتالي الحؤول دون تحقيق مآرب الأعداء ورفع مستوى العلاقات القائمة على الصداقة والمودة بين الجانبين”.

وتحدث الرئيس الإيراني كذلك عن سعي طهران للمزيد من “التنمية والتطوير” للعلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى أن “البلدين لديهما مجالات مميزة يمكن توظيفها بهدف توسيع التعامل الثنائي في المجالات الثقافية والتجارية والطاقة، وإيران تتطلع الى اتخاذ خطوات مشتركة من أجل تفعيل هذه الطاقات”.

بدوره، أعرب زرداري عن تأييده لكلام رئيسي بشأن محاولات “بث الفتن والخلافات” بين الشعبين الإيراني والباكستاني، و”تأجيج الوضع الأمني في المنطقة”، داعيا إلى “تعزيز التعاون الأمني بهدف مجابهة الإرهاب ومنعه من المساس بالعلاقات الودية بين طهران وإسلام آباد”.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً