سيدة تتعرض لخطأ طبي على يد دكتورة.. والأم تستغيث: قطعتلها الرحم والأمعاء وبنتي بتموت

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن سيدة تتعرض لخطأ طبي على يد دكتورة.. والأم تستغيث: قطعتلها الرحم والأمعاء وبنتي بتموت والان مع التفاصيل

استغاثت سيدة من تعرضها إلى خطأ طبي على يد إحدى الطبيبات، جراء خضوعها لإجراء عملية جراحية على يديها من أجل إزالة وسيلة لمنع الحمل، بيد أنها فوجئت بتعرضها إلى قطع في الرحم والأمعاء، ما تسبب في تدهور حالتها الصحية.

استغاثة سيدة بعد تعرضها إلى خطأ طبي

وقالت والدة ضحية الإهمال الطبي، إن ابنتها خضعت لجراحة طبية على يد إحدى الطبيبات لإزالة وسيلة لمنع الحمل، وفور انتهاء العملية أخبرتها بالتوجه على الفور لأحد المستشفيات من أجل وضع ابنتها تحت الملاحظة.

واستكملت: بنتي كانت تعبانة أوي بعد العملية والدكتورة قالت لي خديها وروحي مستشفى تاني عشان يحطوها تحت الملاحظة، وتفاجأت إن بنتي حصلها قطع في الرحم والأمعاء وكل ما تفتح بوقها بطنها تتنفخ.

وأردفت والدة ضحية الإهمال الطبي، أنها توجهت بابنتها إلى أكثر من مستشفى إلا أنهم رفضوا استقبال حالة ابنتها، لذلك عادت إلى المستشفى التي أجرت بها العملية وتم حجزها هناك.

وواصلت: طلبوا مننا تحاليل وأشعة في المستشفى وفي الآخر قالوا إن بنتي عندها قطع في الرحم والأمعاء وتسمم وغيبوبة سكر.. بنتي من شهر 2 وهي بتموت مني ومتبهدلة وأنا مش عاوزة حاجة غير حقها.

كما أوضحت والدة ضحية الإهمال الطبي، أن الطبيبة التي أجرت العملية لابنتها وتسببت في تعرضها لهذا الخطأ الطبي، لم تهتم أبدًا بها حتى بعد المضاعفات التي أُصيبت بها.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً