قرار مهم من النيابة العامة بشأن المتهم بقتل زوجته وابنه في الإسماعيلية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن قرار مهم من النيابة العامة بشأن المتهم بقتل زوجته وابنه في الإسماعيلية

جددت نيابة مركز ثاني الإسماعيلية، اليوم السبت، تجديد حبس المتهم بقتل زوجته وابنه، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد قيامه بتمثيل جريمته في موقع الحادث.

وشهدت إحدى القرى التابعة لمحافظة الإسماعيلية جريمة قتل بشعة، وذلك عقب قيام أب أدمن مخدر الشابو، بقتل زوجته ونجله الذى يبلغ من العمر 13 عاما، ودفنهما فى حوش منزله.

بداية الواقعة

وتعود أحداث الواقعة إلى عدة أشهر مضت حيث قام المدعو ‘عبد الرحمن م ع’، 34 عاما، مقيم بعزبة العمدة صالح بدائرة مركز الإسماعيلية، بالتوجه إلى مركز الشرطة بتاريخ 2023/7/1، والإبلاغ عن تغيب زوجته التي تدعى ‘ياسمين أ ع’، 35 عاما، ربة منزل، ومقيمة بذات العنوان، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

مصحات الإدمان

وبفحص البلاغ تبين أن المبلغ مدمن مخدرات، وكان نزيلا بإحدى مصحات الإدمان، حيث قامت الأجهزة الأمنية باستدعاء شقيقه المدعو ‘سيد أ ع’، 37 عاما، يعمل فني تبريد، يقيم بذات العنوان، الذي قرر بعدم عودة زوجة شقيقه منذ تاريخ تغيبها، وأن نجل أخيه يدعى ‘أدهم’، 13 عاما، تغيب هو الآخر عن المنزل عقب تغيب والدته بنحو شهر ونصف.

البحث الجنائي

على الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة مدير مباحث الإسماعيلية، ضم رئيس مباحث مركز الإسماعيلية ومعاونيه، والذي استدعى جميع أشقاء الطفل المختفي، وهما كل من: ‘محمد’، 11 عاما، طالب، و’أميرة’، 9 سنوات، و’إسماعيل’، 7 سنوات، وجميعهم مقيمين بذات العنوان.

وناقش فريق البحث أبناء السيدة المتغيبة، حيث أقر أحدهم بأن والدهم تعدى على والدتهم بالضرب المبرح حتى فارقت الحياة، ثم دفنها في حوش المنزل، وعقب ذلك تعدى أيضا على شقيقهم ‘أدهم’ حتى فارق الحياة، ثم دفنه بجوار جثمان والدته.

وعلى الفور توجه فريق البحث لمكان المنزل، حيث تم استخراج أجزاء من جثماني الأم المتغيبة وابنها.

ضبط الزوج

وضبطت الأجهزة الأمنية الزوج الجاني من المصحة التي يعالج فيها من تعاطي للمخدرات، حيث اعترف بارتكابة الواقعة الأولى، كما أقر بارتكابه الواقعة الثانية، وذلك خوفا من افتضاح أمره.

تم التحفظ على الجثامين بمشرحة المستشفى، تحت تصرف النيابة العامة، كما تم التحفظ على المتهم، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً