مقتل 31 وفقدان أكثر من 70 جراء أمطار غزيرة في جنوب البرازيل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن مقتل 31 وفقدان أكثر من 70 جراء أمطار غزيرة في جنوب البرازيل والان مع تفاصيل هذا الخبر

قالت السلطات المحلية في البرازيل، الجمعة، إن أمطاراً غزيرة هطلت في ولاية ريو غراندي دو سول بأقصى جنوبي البلاد تسببت في مقتل 31 شخصاً، ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى إذ لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

وذكر الدفاع المدني في ريو غراندي دو سول أنه لا يزال ما يربو على 70 شخصاً في عداد المفقودين، ونزح ما لا يقل عن 17 ألفاً في الولاية المتاخمة لأوروغواي والأرجنتين، والتي تضررت تقريباً نصف مدنها البالغ عددها 497 مدينة.

شارع غارق بالمياه في بورتو أليغري بولاية ريو غراندي دو سول (أ.ف.ب)

وفي كثير من المدن، غمرت المياه الشوارع تماماً ودُمرت طرق وجسور. وتسببت العاصفة أيضاً في حدوث انهيارات أرضية وانهيار جزئي لهيكل سد في محطة صغيرة للطاقة الكهرومائية.

وقالت السلطات، وفقاً لوكالة «رويترز»، إن سداً آخر في مدينة بينتو جونكالفيس مُعرض أيضاً لخطر الانهيار، وأمرت الأشخاص الذين يقطنون بالقرب منه بإخلاء منازلهم.

منازل غارقة بالمياه في ولاية ريو غراندي دو سول (رويترز)

وقال إدواردو ليتشي حاكم الولاية، في بث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي، الخميس، إن «الوضع ليس حرجاً فحسب، لكن قد يكون أخطر موقف تتعرض له الولاية على الإطلاق».

وأضاف أن عدد القتلى سيرتفع على الأرجح، لأن السلطات لم تتمكن من الوصول إلى مناطق معينة. وسافر الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا إلى الولاية، الخميس، لزيارة الأماكن المتضررة ومناقشة جهود الإنقاذ مع الحاكم.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً