نقيب الفلاحين عن توريد القمح للحكومة: يعود بالخير على الجميع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن نقيب الفلاحين عن توريد القمح للحكومة: يعود بالخير على الجميع

ناشد حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين مزارعي القمح بتوريد أكبر كمية ممكنة من المحصول للحكومة معتبرا أن توريد الأقماح للحكومة يعود بالخير على الجميع.

توريد الأقماح للحكومة

وقال إن الحكومة تستهدف شراء 3.5 مليون طن من الأقماح المحلية هذا الموسم لصناعة رغيف الخبز المدعم الذي يستفيد منه أغلب المصريين.

وأشار إلى أن سعر شراء القمح من المزارعين هذا الموسم سعر مرتفع وعادل حيث حددت الحكومة سعر 2000 جنيها للإردب درجة نقاوة 23.5 قيراط و 1950 جنيها للإردب درجة نقاوة 23 قيراط و 1900 جنيها للإردب درجة نقاوة 22.5 قيراط.

ولفت إلى أن المساحة المنزرعة من الأقماح هذا الموسم تصل إلى 3.5 مليون فدان بمتوسط لنتاجيه نحو 20 إردب للفدان وتوقع إنتاجيه تزيد عن 9.5 مليون طن الموسم الحالي حيث تزرع معظم المساحة بتقاوي محليه معتمده عالية الإنتاجية وتوريد الأقماح سيبدأ من منتصف شهر أبريل الجاري وينتهي منتصف شهر شهر أغسطس المقبل.

زراعة القمح

موسم توريد القمح

وأكد عبد الرحمن أن الحكومة قامت بجهود كبيرة لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من الأقماح وزيادة الإنتاجية بداية من توفير التقاوي المعتمدة وزراعة الحقول الإرشادية ووضع سعر ضمان مجزٍ قبل موسم الزراعة لتشجيع المزارعين على زيادة مساحات زراعة الأقماح إلى إنشاء الصوامع الحديثة للتخزين وتسهيل عمليات التوريد.

وأكد أنه ولأهمية محصول القمح فإن وزارة التموين أصدرت قرارا بحظر أصحاب مصانع الأعلاف من استخدام القمح المحلي سواء كان بمفرده أو مختلطا بالتبن أو الحبوب أو أية مواد أخرى في مكونات الأعلاف بكافة أنواعه أو حيازته بقصد الاستخدام وكذلك أصحاب المزارع السمكية.

كما تم حظر نقل القمح المنتج هذا العام من أي مكان لآخر إلا بعد الحصول على تصريح بذلك من مديرية التموين أو الإدارة التموينية المختصة بالمحافظة المنقول منها القمح كما ألزمت الوزارة جهات التسويق بالسداد الفوري للمزارعين موردي القمح، وبحد أقصى 48 ساعة من تاريخ الاستلام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً