وزير الخارجية يستقبل المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن وزير الخارجية يستقبل المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والان مع تفاصيل هذا الخبر

استقبل الدكتور بدر عبد العاطي، وزير الخارجية والهجرة وشؤون المصريين بالخارج، يوم الأربعاء الموافق ١٠ من يوليو الحالي، غادة والي، المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بحضور السفير نبيل حبشي، نائب وزير الخارجية لشؤون الهجرة، وذلك في مقر وزارة الخارجية.

وزير الخارجية يستقبل المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة

وفي تصريح للسفير أحمد أبو زيد، المُتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية والهجرة، أشار إلى أن المديرة التنفيذية حرصت في بداية اللقاء على تقديم التهنئة لوزير الخارجية بمناسبة توليه المنصب، مثمنة التعاون القائم بين مصر والمنظمة الأممية خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلى اعتزام مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الاستمرار في تقديم كل سبل الدعم في المجالات ذات الأولوية بالنسبة لمصر، وذلك اتساقًا مع الوثيقة الخاصة ‘بالإطار الإقليمي للدول العربية ٢٠٢٣ – ٢٠٢٨’، والتي تمثل إطارًا استراتيجيًا للتعاون بين المكتب وجامعة الدول العربية و١٨ دولة عربية، وتضع إطارًا للدعم الفني الذي يُقدمه المكتب لتلك الدول استجابة للتحديات الإقليمية في المنطقة.

مكافحة المخدرات والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين

أوضح المُتحدث باسم وزارة الخارجية أن الاجتماع تناول التعاون بين مصر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، حيث تم مناقشة مجالات التعاون المشتركة مثل مكافحة المخدرات والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين، بالإضافة إلى مكافحة الفساد والجرائم المالية وتعزيز العدالة الجنائية.

وأكد وزير الخارجية أهمية دور المكتب في مصر وحرص الحكومة المصرية على تحقيق الاستفادة القصوى من تلك المشروعات، وتابع التطورات الخاصة بتنفيذها بالتعاون مع وزارات العدل والداخلية والدفاع والصحة واللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

مكافحة الفكر المتطرف وعمليات التجنيد على شبكة الإنترنت

وأردف السفير أبو زيد، بأن د. بدر عبد العاطي وزير الخارجية أكد علي حرص مصر على فتح آفاق جديدة للتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة في عدد من المجالات المهمة ذات الأولوية بالنسبة لمصر، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، وذلك من خلال التركيز على محور بناء القدرات، ومكافحة الفكر المتطرف وعمليات التجنيد على شبكة الإنترنت، وتقديم الدعم في تطوير ووضع الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً