وزير خارجية جيبوتي: ننتظر إقرار حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن وزير خارجية جيبوتي: ننتظر إقرار حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية

رحب وزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف، اليوم الجمعة، بقرار الأمم المتحدة بأحقية فلسطين في الحصول على العضوية الكاملة، مشيرا إلى أنه ينتظر “صناع التاريخ” لإقرار حل الدولتين.

وقال “يوسف” عبر حسابه الرسمي بمنصة “إكس”، إن الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت بكثافة اليوم لصالح عضوية دولة فلسطين (Y 143 /A25/N9) وسيتم إرجاع القرار إلى مجلس الأمن الدولي، يا له من إنجاز”.

وأضاف وزير الخارجية الجيبوتي أن” المذبحة الجارية في غزة لن تؤدي إلى قمع الحق المشروع للشعب الفلسطيني في إقامة دولته”.

وأشار إلى أن جيبوتي دعت دائما إلى حل الدولتين اللتين تعيشان في سلام جنبا إلى جنب، إنه أمر ممكن، لكن الأمر يحتاج إلى أن يتقدم صناع التاريخ: وما زلنا ننتظرهم.

يذكر أن الوزير الجيبوتي ترشح للحصول على منصب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، خلال الانتخابات التي ستجري في شهر فبراير 2025.

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة 10 مايو 2024 ، قرارا بأحقية دولة فلسطين للعضوية الكاملة في الأمم المتحدة، ويوصي مجلس الأمن الدولي بإعادة النظر بهذه المسألة إيجابيا.

وصوتت لصالح القرار 143 دولة، وامتنعت 25 عن التصويت، ورفضت القرار 9 دول، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

ووفق مشروع القرار فإن دولة فلسطين مؤهلة لعضوية الأمم المتحدة وفقا للمادة 4 من الميثاق، ومن ثم ينبغي قبولها في عضوية الأمم المتحدة، وبناء على ذلك، يوصي القرار مجلس الأمن بإعادة النظر في هذه المسألة بشكل إيجابي، في ضوء هذا القرار وفي ضوء فتوى محكمة العدل الدولية الصادرة في 28 مايو 1948، وبما يتفق تمامًا مع المادة 4 من ميثاق الأمم المتحدة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً