46 رياضة في دورة الألعاب السعودية الثالثة 2024

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر عن 46 رياضة في دورة الألعاب السعودية الثالثة 2024 والان مع تفاصيل هذا الخبر

الهلال الطامح للحسم المبكر يصطدم بطموحات التعاون

يتطلع فريق الهلال للاقتراب خطوة أخرى نحو اللقب، عندما يخوض اختباراً قوياً أمام نظيره التعاون في الجولة الـ29 من الدوري السعودي للمحترفين.

وبات الهلال بحاجة إلى عدة نقاط من مبارياته الست المتبقية، من بينها مواجهة نظيره الأهلي المؤجلة التي ستقام في منتصف الأسبوع المقبل، ويسعى لمواصلة نتائجه الإيجابية أمام التعاون وتجنب الإخفاق في الدوري السعودي للمحترفين لكونه لم يتعثر بعد.

ويدخل الفريق الذي يتولى قيادته البرتغالي خورخي خيسوس، المباراة، وسط معنويات مرتفعة بعدما عبر إلى نهائي بطولة كأس الملك إثر تجاوزه نظيره فريق الاتحاد في دور نصف النهائي.

ويملك الأزرق العاصمي حالياً 80 نقطة ويحضر في صدارة الترتيب محققاً أعلى رقم نقطي في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين ويقف أمام فرصة كبيرة لبلوغ رقم قياسي في حال انتصاره في الجولات القادمة.

ويستعيد الهلال مهاجمه الصربي ألكسندر ميتروفيتش عقب عودته من الإصابة، إضافة إلى البرازيلي مالكوم بعد غياب الأخير عن مباراة الفتح الماضية، وكذلك غياب الهداف الصربي طويلاً، ما سيمنح الفريق قوة إضافية أمام التعاون الذي ينافس على المركز «الثالث».

ومع اقتراب الهلال من حسم اللقب سيمنح البرتغالي خيسوس فرصة أكبر للاعب الشاب محمد القحطاني للمشاركة في المباريات القادمة، خاصة أن الهلال لديه استحقاق مهم وهو نهائي كأس الملك ويعمل على إراحة بعض عناصره الأساسية في الجولات المقبلة، ونجح القحطاني في تقديم نفسه بصورة مثالية، وآخرها في مباراة الفتح بعدما ساهم في قلب النتيجة من التعادل إلى تقدم الهلال بحصوله على ركلة جزاء بعد دقائق من مشاركته لاعباً بديلاً في المباراة.

أما فريق التعاون فقد بدأت تلوح له فرصة الصعود نحو المركز الثالث بعد تعثر منافسيه الأهلي والتعاون ليجد نفسه في المركز الرابع بفارق نقطة عن الأهلي، الذي يملك مباراة مؤجلة أمام الهلال، إذ يملك صاحب الأرض في مواجهة المساء «التعاون» 51 نقطة مقابل 52 للأهلي و50 للاتحاد، الذي تراجع نحو المركز الخامس.

صالح العمري يسدد الكرة خلال استعدادات الاتحاد لمواجهة أبها (الاتحاد)

ويدخل الفريق الذي يتولى قيادته البرازيلي شاموسكا المباراة وسط غيابات تحيط بالفريق، يأتي الأبرز من بينها جواو بيدرو مهاجم الفريق الذي حصل على بطاقة صفراء في لقاء ضمك، ما ساهم في غيابه لتراكم البطاقات، إضافة إلى ضبابية الحالة البدنية للاعب أشرف المهديوي المتوقع غيابه عن اللقاء.

وعلى ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بمدينة أبها، يستضيف صاحب الأرض فريق أبها نظيره الاتحاد في مباراة يأمل معها في الخروج بنتيجة إيجابية من أجل الحفاظ على فرصة الفريق في البقاء بين الكبار، خاصة بعد سلسلة الإخفاقات التي تعرض لها أبها.

فريق أبها يظهر بحالة فنية سيئة وخاصة في الجانب الدفاعي الذي يعد الأضعف في الدوري السعودي للمحترفين، إذ استقبلت شباك الفريق 78 هدفاً، وهو الرقم القياسي في تاريخ الدوري، ويبدو مهدداً بالزيادة مع استمرار الإخفاقات، التي كان آخرها أمام الأخدود الجولة الماضية، حينما خسر برباعية وتجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز قبل الأخير.

أما فريق الاتحاد الذي ودع بطولة كأس الملك وبات موسمه خالي الوفاض من أي منجزات، بعد إخفاقه في الحفاظ على لقبه الذي حققه في الموسم الماضي، فيعمل على المنافسة للحلول بالمركز الثالث من أجل ضمان المشاركة في كأس السوبر السعودي الموسم المقبل، وكذلك التأهل للمشاركة في دوري أبطال آسيا للنخبة.

يفتقد الفريق الذي يتولى قيادته الأرجنتيني غاياردو، خدمات النجم الفرنسي كريم بنزيمة الذي غادر إلى مدينة مدريد الإسبانية لعرض إصابته على طبيب نادي ريال مدريد.

وفي الدمام، يستضيف صاحب الأرض الاتفاق نظيره «الفيحاء»، باحثاً عن استعادة نغمة انتصاراته عقب تعادله في آخر مواجهتين أمام الوحدة ثم الرائد، إذ بات الفريق مهدداً بفقدان المركز السادس الذي يحتله برصيد 41 نقطة قبل بدء منافسات الجولة.

ولا يبدو فارس الدهناء الذي يتولى قيادته الإنجليزي ستيفين جيرارد مقنعاً لأنصاره رغم امتلاك الفريق عدداً من الأسماء المميزة، وخاصة على الجانب الهجومي، لكن الفريق لا يحصد مزيداً من النقاط هذا الموسم.

أما فريق الفيحاء الذي استعاد نغمة انتصاراته أمام الطائي في الجولة الماضية وبلغ النقطة 38، فيتطلع لحصد مزيد من النقاط للتقدم في لائحة الترتيب وإنهاء موسمه بصورة مثالية.

ويستعيد الفريق القادم من مدينة المجمعة خدمات مهاجمه فاشون ساكالا، الذي غاب عن لقاء الطائي الأخير لحصوله على بطاقة حمراء قبلها في لقاء النصر؛ حيث تمثل عودته نقطة قوة هجومية للفريق الذي يتولى قيادته فنياً الصربي فوك رازوفيتش.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً