الدين لا يؤخذ من الآثار.. أزهري يرد على إنكار زاهي حواس لوجود سيدنا يوسف وموسى في مصر| بث مباشر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن الدين لا يؤخذ من الآثار.. أزهري يرد على إنكار زاهي حواس لوجود سيدنا يوسف وموسى في مصر| بث مباشر والان مع التفاصيل هذا الخبر

أثارت تصريحات عالم الآثار زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، حول عدم وجود دليل على أن بني إسرائيل عاشوا في مصر، وأنه لا يوجد دليل يتعلق بشأن خروج سيدنا موسى من مصر، وأن ما يقال في هذا الشأن ما هو إلا تهكنات، حالة من الجدل والتعليقات عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

سعد الهلالي وتصريحات زاهي حواس 

فيما قال الدكتور سعد الدين الهلالي، أحد علماء الأزهر الشريف، في تصريحات تليفزيونية، بأن ما صرح به زاهي حواس منطقية لأن هناك أكثر من 70% من الآثار لم يتم اكتشافها، ومن المتوقع أنه بعد أن يتم اكتشاف باقي الآثار سنرى أثر وجود الأنبياء عليهم السلام في مصر، وذلك حسب قوله.

أزهر يرد على تصريحات زاهي حواس 

ورد الشيخ إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، على تصريحات عالم الآثار الشهير زاهي حواس، حول عدم وجود دليل علمي أو أثري على تواجد الأنبياء موسى وإبراهيم ويوسف عليهم السلام في مصر، مؤكدا بأننا لا نأخذ الدين أو العلم من علم الآثار، التي حتى إلى هذه اللحظة لم نكتشف جميع الآثار الموجودة في مصر وحجم ما وصلنا له من اكتشافات لا يصل حتى إلى 30% فقط.

وتساءل العالم الأزهري، كيف ينكر زاهي حواس وجود الأنبياء بمصر، وينكر أيضًا حقائق لا جدال فيها؟، مؤكدا بأننا نؤمن بالله والأنبياء والرسل دون أن يوجد دليل من الآثار لهم.

واستدل على ذلك بقوله تعالى: {وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ} [الزخرف: 51]، والآية القرآنية: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا }.

وأشار إلى أن الأدلة على وجود أنبياء الله موسى ويوسف وإبراهيم في مصر عديدة من ضمنها قوله تعالى{فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ} [يوسف: 99]. 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً