أسعار النفط تحقق المكاسب الأسبوعية الثانية على التوالي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

انخفضت أسعار النفط خلال تعاملات الجمعة، 21 يونيو/ حزيران، لكنها حققت مكاسب أسبوعية للمرة الثانية على التوالي بنحو 3%، مع ارتفاع الطلب على البنزين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياته بعد وباء كوفيد 19.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 47 سنتاً أو 0.55% لتبلغ عند التسوية 85.24 دولار للبرميل.

وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 56 سنتاً أو 0.69% لتبلغ عند التسوية 80.73 دولار للبرميل

وارتفع استهلاك البنزين في الولايات المتحدة إلى 9.4 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى لهذا الوقت من العام منذ انتهاء جائحة كوفيد-19، وفقا لبنك JPMorgan.

وقال المحلل في البنك، براتيك كيديا، للعملاء في مذكرة بحثية: “شهد الطلب على البنزين في الولايات المتحدة ارتفاعاً مطرداً منذ عطلة نهاية الأسبوع في يوم الذكرى، ونتوقع مزيداً من التقدم حيث من المتوقع أن يسافر 71 مليون أميركي خلال عطلة الرابع من يوليو القادمة”، بحسب شبكة CNBC.

وقال رئيس تحليل النفط في GasBuddy، باتريك دي هان، إن الأسعار في محطات الضخ قد ترتفع بعد انخفاض مخزونات النفط والبنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة لأول مرة منذ أسابيع، مما يشير إلى قوة الطلب.

وارتفع الطلب العالمي على النفط بمقدار 1.4 مليون برميل يومياً حتى الآن هذا الشهر بفضل استهلاك الغاز في الولايات المتحدة والسفر الصيفي القوي في أوروبا وآسيا، وفقا لـ JPMorgan.

وارتفعت مخزونات النفط بمقدار 15 مليون برميل في الأسبوع الثاني من يونيو/ حزيران مع إعادة تخزين الصين للمخزونات، على الرغم من أن البنك الاستثماري يتوقع حدوث سحب في وقت لاحق من هذا الصيف.

فيما كشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع مخزونات الخام بمقدار 2.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع عشر من يونيو حزيران إلى 457.1 مليون برميل، مقابل توقعات انخفاضها بمقدار 2.2 مليون برميل. كما انخفضت مخزونات البنزين 2.3 مليون برميل إلى 231.2 مليون برميل، مقارنة مع توقعات لزيادة 600 ألف برميل.

ويتوقع بنك JPMorgan أن يصل سعر خام برنت إلى 90 دولاراً للبرميل بحلول سبتمبر/ أيلول مع تشديد السوق، بسبب انخفاض المخزونات مع الطلب على الوقود في الصيف.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً