الأسهم الأوروبية تنخفض قبل قرار المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

فتحت الأسهم الأوروبية على انخفاض اليوم الثلاثاء في ظل إحجام المستثمرين عن المشاركة قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية هذا الأسبوع وقرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية، بينما حدت مكاسب سهم شركة بريتش بتروليوم البريطانية العملاقة للطاقة وأسهم شركات التعدين من الخسائر.

ووفقا لـ “رويترز” تراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% بحلول الساعة 0716 بتوقيت جرينتش بعدما سجل أقوى أداء له في أكثر من أسبوعين يوم الاثنين.

وابتعد المتعاملون عن الرهانات الكبيرة قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية الرئيسية يوم الأربعاء وقرار البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس مما قد يحدد التوقعات بشأن خفض أسعار الفائدة.

ومن بين المحركات الرئيسية للسوق، ارتفع سهم بريتش بتروليوم واحدا بالمئة بعدما توقعت الشركة زيادة إنتاجها من النفط والغاز وكذلك الطاقة منخفضة الانبعاثات على أساس فصلي.

ومن القطاعات التي ساهمت في الحد من الخسائر قطاع الموارد الأساسية الذي صعد واحدا بالمئة تقريبا مع تداول أسعار النحاس في شنغهاي عند مستويات قياسية في ظل التفاؤل بشأن بيانات المصانع الإيجابية الصادرة من الاقتصادات الكبرى.

وانخفض سهم أتوس 2% في تعاملات متقلبة بعدما نشرت الشركة الفرنسية المتعثرة المتخصصة في استشارات تكنولوجيا المعلومات تحديثا لخطتها الخاصة بإعادة الهيكلة المالية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً