الأوروبيون مترددون في منح أوكرانيا الباتريوت

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن الأوروبيون مترددون في منح أوكرانيا الباتريوت والان مع التفاصيل

ترددت دول الاتحاد الأوروبي التي تمتلك أنظمة دفاع جوي باتريوت في إعطاء أي منها لأوكرانيا، التي تسعى بشدة للحصول على سبع بطاريات صواريخ على الأقل للمساعدة في صد الهجمات الجوية الروسية.

وتعد القوات الجوية الروسية أقوى بكثير من القوة الجوية الأوكرانية، لكن أنظمة الصواريخ المتطورة التي يقدمها شركاء كييف الغربيون يمكن أن تشكل تهديدا كبيرا للطيران الروسي مع تقدم قوات الكرملين ببطء على طول خط المواجهة الذي يبلغ طوله 1000 كيلومتر (620 ميلا) في الحرب.

الدفاعات الجوية

وقال وزير الخارجية الهولندي هانكي بروينز سلوت إن هولندا «تدرس كل الاحتمالات في الوقت الحالي» وتقدم الدعم المالي لمبادرة ألمانية لمساعدة أوكرانيا على تعزيز دفاعاتها الجوية وشراء المزيد من الطائرات بدون طيار.

وردا على سؤال في اجتماع لوزراء خارجية ودفاع الاتحاد الأوروبي عن سبب إحجام هولندا عن إرسال بعض أنظمة باتريوت الخاصة بها، قال سلوت: «نحن ننظر مرة أخرى إذا كان بإمكاننا استنفاد مخزوننا مما لا يزال لدينا، لكن ذلك سيكون صعبا».

وفي الأسبوع الماضي، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن المنظمة العسكرية «رسمت خريطة للقدرات الحالية عبر الحلف وهناك أنظمة يمكن إتاحتها لأوكرانيا». ولم يذكر أسماء الدول التي تمتلك صواريخ باتريوت.

الأنظمة الأمريكية

والميزة الرئيسية للأنظمة الأمريكية الصنع، بصرف النظر عن فعاليتها، هي أن القوات الأوكرانية مدربة بالفعل على استخدامها.

لكن صواريخ باتريوت تستغرق وقتا طويلا – قد تصل إلى عامين، كما تشير بعض التقديرات – لذا فإن الدول مترددة في التخلي عنها وترك نفسها مكشوفة.

وكان لدى ألمانيا 12، لكنها تزود أوكرانيا بثلاثة. بولندا، المتاخمة لأوكرانيا، لديها اثنتان وتحتاجهما لدفاعاتها الخاصة.

وأشار جونسون أيضًا إلى أنه قد يتم تسليم المزيد من أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية، بعد أن أقر مجلس النواب الأمريكي خلال عطلة نهاية الأسبوع حزمة دعم بقيمة 61 مليار دولار، بما في ذلك 13.8 مليار دولار لأوكرانيا لشراء أسلحة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت إسبانيا قد تكثف دعمها لصواريخ باتريوت، قال وزير الخارجية خوسيه مانويل ألباريس إن بلاده «سوف تتخذ قراراتها على أساس القوة التي تملكها لدعم أوكرانيا».

مخزون الأسلحة

ويقوم الناتو بتتبع مخزون الأسلحة الذي تحتفظ به الدول الأعضاء البالغ عددها 32 دولة لضمان قدرتها على تنفيذ الخطط الدفاعية للمنظمة في أوقات الحاجة.

لكن ستولتنبرغ قال إنه إذا كان التراجع عن المبادئ التوجيهية هو «الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها حلفاء الناتو تزويد أوكرانيا بالأسلحة التي يحتاجونها للدفاع عن أنفسهم، فهذه مخاطرة يتعين علينا القيام بها».

التخريب الروسي

وفي تطور منفصل، أعرب وزير الخارجية الليتواني جابريليوس لاندسبيرجيس عن قلقه بشأن التخريب الروسي المحتمل ضد المنشآت في أوروبا المستخدمة لتدريب القوات الأوكرانية.

وقال ممثلو الادعاء إن رجلين ألمانيين روسيين اعتقلا في ألمانيا الأسبوع الماضي للاشتباه في قيامهما بالتجسس، واتهم أحدهما بالاتفاق على تنفيذ هجمات على أهداف محتملة بما في ذلك منشآت عسكرية أمريكية.

وقال لاندسبيرجيس للصحفيين: «إننا نشهد أحداثًا مشابهة جدًا في منطقتنا، ليس فقط في ليتوانيا ولكن أيضًا في لاتفيا وإستونيا أيضًا».

باتريوت:

هو نظام صاروخي موجه يمكنه استهداف الطائرات وصواريخ كروز والصواريخ الباليستية قصيرة المدى.

تتكون كل بطارية من نظام إطلاق مثبت على شاحنة مع ثماني قاذفات يمكنها حمل ما يصل إلى أربعة صواريخ اعتراضية لكل منها، ورادار أرضي، ومحطة تحكم ومولد.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً