“الجزيرة كابيتال”: نتائج مجموعة stc فاقت التوقعات والأرباح ستصل لهذين المستويين في 2024 و2025 ونوصي بزيادة الوزن للسهم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكدت شركة الجزيرة كابيتال أن الارباح البالغة 3.3 مليار ريال والتي حققتها مجموعة stc في الربع الاول من العام الجاري 2024 فاقت توقعاتها ومتوسط توقعات المحللين البالغة 3 مليار ريال، مبينة أن صافي ربح الشركة نما عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 5.7%.

وتوقعت “الجزيرة كابيتال” تحقيق الشركة 12.9 مليار ريال ارباح بنهاية العام الجاري 2024، وترتفع الى 14 مليار ريال في العام القادم 2025، مضيفة جاء الفارق في نتائج الربع الاول عن التوقعات نتيجة انخفاض النفقات التشغيلية ومصاريف الاستهلاك والإطفاء ومصاريف الزكاة عن المتوقع، مضيفة بلغت الإيرادات 19.1 مليار ريال، ارتفاع 5.1% عن الربع المماثل من العام السابق، بالتوافق مع التوقعات البالغة 18.7 مليار ريال، مشيرة الى ان ارتفاع الإيرادات من الشركات التابعة والأداء الجيد لوحدة العملاء ووحدة النواقل والمشغلين دعم نمو إجمالي الإيرادات، فيما انكمش هامش إجمالي الربح إلى 49.1% من 50.8% في الربع الأول 2022، أقل من التوقعات البالغة 51.5%.

وابقت “الجزيرة كابيتال” على توصيتها زيادة المراكز لسهم اس تي سي بسعر مستهدف 45.5 ريال، مبينة يتم تداول سهم الشركة حاليا بمكرر ربحية بمقدار 14.5 مرة بناء على التوقعات لربح السهم للعام 2024، فيما يتوقع أن تبلغ توزيعات الأرباح 4.3 لعام 2024، مضيفة جاءت نتائج الربع الأول 2024 لشركة إس تي سي بدعم من استمرار نمو إجمالي الإيرادات وتحسن كفاءة التشغيل، لكن لا يزال هامش إجمالي ربح الشركة متأثرا بالحصة المتزايدة من إيرادات الشركات التابعة، لكن يتوقع تحسن هامش إجمالي الربح بسبب بده نمو الشركات التابعة. إضافة إلى ذلك، يتوقع أن يؤدي تنوع أعمال إس تي سي من خلال الشركات التابعة لها واستثمارها في التقنيات الحديثة إلى نمو الشركة على المدى الطويل.

وبحسب “الجزيرة كابيتال” يتوقع أن تحصل إس تي سي على مقابل نقدي بقيمة 8.7 مليار ريال نتيجة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على شركة “توال” مما يؤدي إلى دعم استراتيجية نمو الشركة، أيضا، توفر الشركات التابعة الأخرى لشركة إس تي سي إمكانية زيادة القيمة في المرحلة القادمة. إضافة إلى ذلك، ستنتهي سياسة توزيع الأرباح الحالية للشركة في عام 2024، بالتالي من المتوقع الإعلان عن سياسة توزيع أرباح جديدة في نهاية العام الجاري والتي قد تتضمن زيادة الحد الأدنى لتوزيعات الأرباح.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً