بيانات تكشف عن تسريح نحو 14% من موظفي “تسلا” على الأقل هذا العام

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تشير السجلات الداخلية للشركة إلى أن عملية التقليص الكبير لحجم شركة تسلا Tesla في عام 2023 أدت إلى خفض عدد موظفيها على مستوى العالم إلى ما يزيد قليلاً عن 121 ألف شخص، بما في ذلك الموظفون المؤقتون، مما يشير إلى أن شركة صناعة السيارات خفضت أكثر من 14% من قوتها العاملة حتى الآن هذا العام.

والرقم الأخير ليس من بيانات الرواتب الدقيقة، ولكن من عدد الأشخاص الموجودين في قائمة توزيع البريد الإلكتروني “للجميع” الخاصة بشركة Tesla اعتباراً من 17 يونيو/ حزيران، بحسب ما اوردته “سي ان بي سي”.

أرسل الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، إيلون ماسك، بريداً إلكترونياً إلى “الجميع” في ذلك اليوم. وأخبر الموظفين أنه “خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ستجري Tesla مراجعة شاملة لتقديم منح خيارات الأسهم للأداء الاستثنائي”.

وأضاف أنه سيتم أيضاً منح الخيارات إلى “أي شخص يفعل شيئاً رائعاً للشركة”. تم الإبلاغ عن خطة Tesla لإعادة منح الخيارات، بعد إيقاف جوائز الأسهم القائمة على الأداء مؤقتاً.

صدر إعلان Tesla عن تسريح العمال في أبريل/ نيسان، عندما أرسل ماسك بريداً إلكترونياً على مستوى الشركة يخبر الموظفين فيه أن شركة صناعة السيارات ستخفض أكثر من 10% من موظفيها. وكانت عمليات تسريح العمال عند هذه النقطة جارية بالفعل.

وبحسب تقارير إعلامية، كان ماسك يهدف إلى خفض عدد الموظفين بنسبة 20%. وأشار إلى أن العدد قد يكون أكبر.

وفي مكالمة أرباح الربع الأول للشركة في وقت لاحق من شهر أبريل/ نيسان، قال إن Tesla وصلت إلى مستوى عدم الكفاءة بنسبة بين 25 إلى 30% بعد “فترة طويلة من الازدهار” التي بدأت في عام 2019.

وقال ماسك في المكالمة: “لقد أجرينا بعض التصحيحات على طول الطريق”. “لكن حان الوقت لإعادة تنظيم الشركة للمرحلة التالية من النمو”.

وفي بيان للربع الرابع، قالت Tesla إن عدد موظفيها في جميع أنحاء العالم في نهاية ديسمبر/ كانون الأول بلغ 140473 موظفاً، وهو رقم يمثل العاملين بأجر وبالساعة. تتضمن قائمة البريد الإلكتروني “الجميع” موظفين مؤقتين. ويشير الرقم الحالي الموجود على القائمة (نحو 121 ألفاً) إلى أن الشركة خفضت العدد الإجمالي للموظفين بنسبة 14% على الأقل منذ نهاية عام 2023.

في حالة واحدة على الأقل، تجاوزت تخفيضات عدد الموظفين التي أجراها ماسك الحدود. قامت شركة Tesla بتفكيك فريق الشحن الفائق الخاص بها، والذي يتكون من مئات الموظفين، بما في ذلك قائدته ريبيكا تينوتشي. قامت الشركة لاحقاً بتعيين بعض هؤلاء الأشخاص، وفقًا للمنشورات على LinkedIn.

تتزامن التخفيضات الأوسع نطاقًا مع تراجع المبيعات في شركة Tesla، مع اعتماد الشركة على تشكيلة قديمة من السيارات الكهربائية وزيادة المنافسة في الصين، فضلاً عن تدهور العلامة التجارية الذي أرجعه استطلاع حديث جزئياً إلى “تصرفات ماسك الغريبة” و”التصريحات السياسية الصاخبة”.

في الربع الأول، أعلنت شركة Tesla عن انخفاض بنسبة 9% في الإيرادات السنوية، وهو أكبر انخفاض منذ عام 2012.

وفي جميع أنحاء صناعة السيارات، تباطأ نمو مبيعات السيارات الكهربائية هذا العام بعد عامين من التوسع السريع. وكان التراجع حاداً بشكل خاص بالنسبة لشركة Tesla، التي كان طرازها Y هو السيارة الأكثر مبيعاً في جميع أنحاء العالم في عام 2023.

قال أحد موظفي Tesla، لشبكة CNBC، إن بعض عمال المصانع يخشون احتمال حدوث المزيد من عمليات تسريح العمال في يوليو/ تموز اعتماداً على نتائج الربع الثاني.

ووعد ماسك المستثمرين بأن الشركة ستنشر قريباً “خطة رئيسية” جديدة، والتي ستكون الرابعة له، وأن Tesla ستكشف عن تصميمها لـ “سيارة أجرة روبوتية مخصصة” في الثامن من أغسطس/ آب. ويصدر تقرير الإنتاج والتسليم للربع الثاني المتوقع من Tesla خلال الأسبوع الأول من يوليو.

لم تتغير أسهم Tesla كثيراً يوم الجمعة عند نحو 181.71 دولار. وانخفض السهم بنسبة 27% هذا العام، في حين ارتفع مؤشر Nasdaq بنسبة 18%.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً