(مال) ترصد النمو المتوقع: 2.4 تريليون ريال حصة الأنشطة غير النفطية في الناتج الإجمالي للمملكة بحلول 2030

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تستهدف رؤية 2030 نمو الناتج غير النفطي بنحو 4.5% سنويا، ووفق ذلك رصدت (مال) مستويات هذا النمو لوضع تقديرات لحصته في الناتج الإجمالي بحلول 2030.

وتشير التقديرات – وفق الرصد – أن ناتج الأنشطة غير النفطية سينمو باستمرار لتصل حصته في الناتج الإجمالي للمملكة إلى 2.4 تريليون ريال بحلول عام 2030، وذلك بنمو 36 % مقارنة بحصته عام 2023 والذي كان عند 1.7 تريليون ريال.

كان الناتج غير النفطي بالمملكة خلال عام 2000 بنحو 565 مليار ريال، ونما حتى وصوله في عام 2005 بنحو 733 مليار ريال بنمو عن عام 2000 بنحو 30%، وخلال عام 2006 وصل الناتج المحلي غير النفطي إلى 750 مليار ريال بزيادة عن العام السابق بنحو 8%. وازداد نمو الناتج غير النفطي خلال الفترة ما بين 2007 حتى 2010 ووصل الناتج خلال 2010 بنحو تريليون ريال بنمو عن عام 2007 بنحو 25%، أما الفترة ما بين 2010 حتى 2015 وصل الناتج غير النفطي إلى 1.4 تريليون ريال بنمو عن 2010 بنحو 36%.

 وخلال هذه الفترة كانت أسعار النفط مرتفعة فوق 95 دولار وهذا ما ساعد الناتج غير النفطي في النمو بسبب الإنفاق الحكومي الكبير داخل الاقتصاد الوطني.

وخلال الفترة ما بين 2016 حتى 2020 وصل الناتج غير النفطي إلى 1.5 تريليون ريال بنمو عن عام 2015 بما يقارب 3% ويرجع أساب النمو الضعيف خلال تلك الفترة إلى التقلبات في أسعار النفط العالمية وحدوث عجز في الميزانية؛ وهذا ما أدى إلى إعادة هيكلة الاقتصاد واستحداث رؤية 2030 لتصحيح هذا الوضع.

أما عام 2021 حتى 2023 وصل الناتج غير النفطي إلى 1.7 تريليون ريال بزيادة عن عام 2021 بنحو 17% ويعتبر هذه الزيادة الكبيرة في الوقت القصير إلى تركيز رؤية 2030 على النمو الكيفي وليس الكمي خاصةً نمو الناتج غير النفطي.

وتركز استراتيجية رؤية 2030 إلى زيادة نمو الأنشطة غير النفطية والتحرر من تأثير الأنشطة النفطية والتقلبات العالمية في أسعار النفط وتقليل من تأثير الأنشطة النفطية في النمو الاقتصادي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً