وزير الحج و العمرة: توقيع 1500 اتفاقية بين شركات سعودية و دولية خلال منتدى العمرة و الزيارة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد الدكتور توفيق الربيعة وزير الحج و العمرة خلال كلمته التي ألقاها اليوم في منتدى العمرة و الزيارة بنسخته الأولى و المُقام في المدينة المنورة على مدى 3 أيام، أن المنتدى سيشهد توقيع أكثر من 1500 اتفاقية بين شركات العمرة و الزيارة السعودية و شركات العمرة و الزيارة الدولية.

وقال وزير الحج و العمرة إن الوزارة تعمل على أن يكون منتدى العمرة و الزيارة منصة شاملة لبحث الفرص و الارتقاء بالتجربة عبر 6 محاور نقاش يشارك بها 180 متحدث من داخل و خارج المملكة، كما يشارك في المنتدى 28 جهة حكومية و أكثر من 3 الاف شركة محلية و دولية.

و لضمان جودة و ستدامة الخدمة المقدمة لضيوف الرحمن قبل قدومهم من بلدانهم حتى عودتهم، أوضح أن وزارة الحج والعمرة تعمل على تطوير تجربة ضيف الرحمن عبر أكثر من 3500 شخص من كوادر الوزارة الميدانيين والمختصين يتابعون رحلتهم، مشيراً إلى أن الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي أطلقت مركز الاتصال 1966 بـ 9 لغات لاستقبال بلاغات و استفسارات ضيوف الرحمن.

و أشار الدكتور الربيعة إلى أنه جرى تطوير آلية زيارة الروضة الشريفة التي بلغ عدد زوارها خلال العامين الماضيين أكثر من 19 مليون زائر، وأنه نظراً لوجود عدد كبير من المواقع التاريخية الفريدة المرتبطة بالسيرة النبوية في مكة المكرمة و المدينة المنورة فقد تم تأهيل عدد من المواقع التاريخية الإسلامية إلى جانب تطوير و تدشين وجهات إثرائية، مؤكداً في الوقت ذاته أن الحرم المكي الشريف هو الوجهة الأكثر زيارة عالمياً حيث يتجاوز عدد زواره مئات الملايين سنوياً من جميع أنحاء العالم، كما يعد الحرم المدني ثاني أهم وجهة في العالم.

وفيما يتعلق بعمل وزارة الحج و العمرة خارج المملكة، كشف الربيعة أن الوزارة حرصت على التعرف على التحديات الدولية التي تواجه المعتمرين و الزوار للعمل على تذليلها، مشيراً أيضاً إلى أنها عملت على تعريف الدول بالتسهيلات التي تقدمها المملكة للمعتمرين و الزوار من خلال إجراء الوزارة زيارات لـ 24 دولة وذلك بالتعاون مع شركائها الفاعلين في المنظومة خلال العامين الماضيين حيث تم خلالها اللقاء بمسؤولين و قيادات شركات، كما تم تنظيم معارض مصاحبة و توقيع عدد من الاتفاقيات و تنفيذ حملات إعلامية و تشويقية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً