وزير المالية يؤكد أهمية تطبيق سياسات مالية فعّالة لتعزيز المرونة والاستدامة في ظل تحديات تواجه الاقتصاد العالمي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

اكد محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية على أهمية تطبيق سياسات مالية فعّالة لتعزيز المرونة والاستدامة في ظل التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، موضحا أن المملكة تؤكد دعمها المستمر للبرامج التمويلية التي يقدمها صندوق النقد الدولي لدول المنطقة، مع أهمية تعزيز جهود الصندوق في مجال تقديم المساعدات الفنية وبناء القدرات.

جاء ذلك خلال مشاركته في أعمال اليوم الأول لاجتماعات الربيع لصندوق النقد ومجموعة البنك الدوليين للعام 2024م المنعقدة في العاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك يوم الأربعاء 17 أبريل 2024، حيث شارك الجدعان في اجتماع وزراء ومحافظي صندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأفغانستان وباكستان.

كما شارك في اجتماع الطاولة المستديرة لمناقشة الديون السيادية العالمية، وذكر بأن اتخاذ التدابير الاستباقية، مثل تقديم المساعدة الفنية وتنمية القدرات للدول منخفضة الدخل، تشكل ضرورة للتخفيف من مخاطر تعرضها لضائقة الديون، مبيناً أنه لابد من وجود آلية محددة لتبادل المعلومات بين جميع أصحاب المصلحة حتى يكون تحليل استدامة الديون واضحاً وشاملاً.

الصورةالصورة

في مداخلة لـ الجدعان خلال الجلسة الأولى للاجتماع الثاني لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين تحت الرئاسة البرازيلية، أكد أن التحديات التي يواجهها العالم، بما في ذلك التغير المناخي، تتطلب تظافر الجهود من الجميع، وأن الطبيعة العالمية للتغير المناخي تستوجب استجابة عالمية منسقة بحلول ومنهجيات متنوعة.

والتقى الجدعان، على هامش اليوم الأول من اجتماعات الربيع، عدداً من الوزراء ومحافظي البنوك المركزية ورؤساء البنوك التجارية العالمية، وناقش معهم أوجه تعزيز التعاون الاقتصادي والعلاقات الثنائية.​

‫0 تعليق

اترك تعليقاً